البنتاغون يوافق على استقبال طالبي الهجرة الأفغان في قاعدة عسكرية

البنتاغون يوافق على استقبال طالبي الهجرة الأفغان في قاعدة عسكرية

قال المتحدث باسم الخارجية، نيد برايس، في إفادة صحفية دورية، إن البنتاغون وافق على طلب وزارة الخارجية، على السماح باستخدام قاعدة "فورت لي" في فيرجينيا...

وفقا لما أفادته وكالة أهل البيت (ع) للأنباء ـ ابنا ـ وافقت وزارة الدفاع الأميركية (البنتاغون)، الاثنين، على استقبال طالبي الهجرة من الأفغان وإيوائهم في قاعدة للجيش الأميركي في ولاية فيرجينيا، بحسب ما ذكرت وزارة الخارجية.

وقال المتحدث باسم الخارجية، نيد برايس، في إفادة صحفية دورية، إن البنتاغون وافق على طلب وزارة الخارجية، على السماح باستخدام قاعدة "فورت لي" في فيرجينيا كموقع نقل أولي، للمتقدمين الأقرب إلى إكمال معالجة طلبات الهجرة".

وتُتابع الخارجيّة الأميركيّة هذا الملفّ، لأنّها الوزارة المسؤولة عن منح تأشيرات للأفغان، ولا سيّما للمترجمين الفوريّين الذين يخشون على حياتهم بعد رحيل القوّات الأجنبيّة من أفغانستان. غير أنّ البنتاغون قام بالفعل باستعداداتٍ في هذا الاتّجاه،

وكانت حركة طالبان التي تتقدم بسرعة في معاركها ضد الجيش الأفغاني، قد طالبت في وقت سابق مترجمي القوّات الدوليّة الأفغان إلى "التوبة" والبقاء في أفغانستان بعد مغادرة القوّات الغربيّة التي تُسرّع انسحابها من البلاد.

وشدّدت الحركة في بيان على أنّ "عدداً كبيراً من الأفغان أخطأوا خلال السنوات العشرين الأخيرة (في اختيار) مهنتهم وعملوا مع القوات الأجنبية مترجمين أو حرّاساً أو في وظائف أخرى، والآن مع انسحاب القوات الأجنبية، يشعرون بالخوف ويسعون إلى مغادرة البلاد".

ومع انسحاب قوات حلف شمال الأطلسي، يتهافت آلاف المترجمين الأفغان الذين كانوا يعملون مع سفارات وقوات عسكرية غربية على القنصليات على أمل الحصول على تأشيرة هجرة، خوفا من التعرض لعمليات انتقامية في حال عادت حركة طالبان إلى الحكم في كابول.

وأكّد رئيس هيئة الأركان الأميركيّة المشتركة الجنرال، مارك ميلي، الشهر الماضي، أنّ بلاده ستفعل "اللازم" لضمان سلامة المترجمين الأفغان، في وقتٍ يتسارع الانسحاب الأميركي من أفغانستان.

.....................

انتهى/185


المواضيع ذات الصلة

ارسل تعليقاتك

العناصر الهامة (المُعَلّمَة)

*