?>

الإرهابيون في إدلب يستهدفون المدنيين على معبر سراقب

الإرهابيون في إدلب يستهدفون المدنيين على معبر سراقب

بعد انتهاء كافة تحضيراتها لاستقبال الأهالي العالقين في مناطق المسحلين وتأمين ما يلزم من احتياجاتهم وأماكن إقامتهم المؤقتة، الحكومة السورية تفتح عدداً من المعابر لعبورهم إلى المناطق المحررة عبر سراقب، والمجموعات الإرهابية تطلق النار على قوافلهم.

وفقا لما أفادته وكالة أهل البيت (ع) للأنباء – ابنا ـ افتتحت الحكومة السورية اليوم الثلاثاء عدداً من المعابر في بلدة سرمين بمدينة سراقب شرقي محافظة إدلب للسماح للمدنيين بالانتقال من مناطق سيطرة المسلحين نحو مناطق سيطرة الجيش السوري.

هذا وتولى الهلال الأحمر السوري إلى جانب الجيش، وبمساعدة القوات الروسية الإشراف على المعابر.

وكالة "سانا" الرسمية السورية قالت من جهتها إن المجموعات الإرهابية أطلقت عدة رشقات من رشاش عيار 23 مم في أجواء منطقة سراقب لترهيب المدنيين، ومنعهم من التوجه إلى ممر ترنبة الإنساني والخروج إلى المناطق المحررة.

وكانت مئات العائلات تتحضر للعودة إلى قراها، إلا أن المخاوف قائمة بقيام مسلحي "هيئة تحرير الشام" بمنعهم من الوصول إلى المعبر.

..................

انتهى / 232


المواضيع ذات الصلة

ارسل تعليقاتك

العناصر الهامة (المُعَلّمَة)

*