إقامة دورةٍ تخصّصية بالصّوت والنغم القرآنيّ

إقامة دورةٍ تخصّصية بالصّوت والنغم القرآنيّ

نظمت العتبة العبّاسية المقدّسة دورةٍ قرآنيّة متخصّصة بـ(الصّوت والنغم القُرآنيّ).

وفقا لما أفادته وكالة أهل البيت (ع) للأنباء ــ ابنا ــ شرع معهدُ القرآن الكريم في النجف الأشرف التّابع للمَجمَع العلميّ للقرآن الكريم في العتبة العبّاسية المقدّسة، بتنظيم دورةٍ قرآنيّة متخصّصة بـ(الصّوت والنغم القُرآنيّ)، قدّمَها القارئُ الشيخ مهدي قلندر البيّاتي لمجموعةٍ من القرّاء.

وقال مسؤولُ وحدة التلاوة في المعهد الأستاذ أحمد الزاملي: "الدورة تهدف إلى الإسهام في تحسين مستوى الأصوات، من خلال تحصيل العديد من الدروس المتنوّعة التي تختصّ بهذا العلم، كعلم المقامات وتلاوة القرآن بالمقامات والألحان العربيّة وعلم الصوت والنغم، أو الصوت واللّحن، وتطوير أداء القرّاء المشاركين وتحسين مستوياتهم في تلاوة القرآن الكريم، بما يؤهّلهم لخدمة كتاب الله الكريم".

وأضاف: "الدّورة التي تُقام ثلاثة أيّام في الأسبوع ستستمرّ لخمسة أشهر، واتُّبِعَت فيها الطرائقُ والمناهج الحديثة لإيصال المعلومات الصوتيّة والنغميّة نظريّاً وتطبيقيّاً، وقد جاءت لتلبية رغبة القرّاء بتطوير أدائهم في هذا الجانب، ومن جهةٍ أخرى لاستعمال طريقةٍ منهجيّة في تعلّم مقامات قراءة القرآن الكريم وتطبيقها بطريقةٍ واضحة، وفقاً لمنهج القرّاء الكبار في الأداء، ومن أبرز الموضوعات المتناولة في الدورة هي: (خصائص الصوت البشريّ، الأوتار الصوتيّة وكيفيّة عملها، أنواع التمارين التي تُطِيل النفس، تطبيقات عمليّة للأنغام القرآنيّة)، بالإضافة إلى:

- تعريف الصوت وبيان خصائصه ومقوّماته، وطرق تنميته وتدريبه والحفاظ عليه.
- تعريف الأنغام القرآنيّة وكيفيّة أدائها نظريّاً وتطبيقيّاً في مجال تلاوة القرآن الكريم".

يُذكر أنّ الدورات التي يُقيمها معهدُ القرآن الكريم هي ضمن سلسلة أنشطته القرآنيّة التي تُعدّ الدورات واحدةً من ركائزها المهمّة، وقد أولت إدارةُ المعهد لها أهميّةً خاصّة وذلك للإقبال الكبير والفائدة التي تحقّقها، من خلال تخريج قرّاء متقِنين لأحكام التلاوة وضبطها ورفد الساحة بهم.
......
انتهى/ 278


المواضيع ذات الصلة

ارسل تعليقاتك

العناصر الهامة (المُعَلّمَة)

*