إصابات برصاص الاحتلال الصهيوني في نابلس وتواصل المواجهات في جبل صبيح

إصابات برصاص الاحتلال الصهيوني في نابلس وتواصل المواجهات في جبل صبيح

إصابة فلسطينيين بالرصاص والاختناق في مواجهات مع قوات الاحتلال في مدينة نابلس. كذلك تستمر المواجهات في جبل صبيح ببلدة بيتا جنوبي نابلس.

وفقا لما أفادته وكالة أهل البيت (ع) للأنباء ـ ابنا ـ أصيب مواطنون فلسطينيون برصاص قوات الاحتلال خلال مواجهات في مدينة نابلس مساء أمس الأربعاء.

وأعلن الهلال الأحمر الفلسطيني إصابة ثمانية مواطنين بالرصاص وعشرات آخرين بالاختناق، من جراء جراء استنشاقهم الغاز المسيل للدموع خلال المواجهات.

كما تعرض شاب للإعتداء بالضرب من قبل جنود الاحتلال خلال مواجهات على جبل صبيح في بلدة بيتا جنوبي نابلس.

يُشار إلى أن بلدة بيتا جنوب نابلس تشهد مواجهات بين قوات الاحتلال والمواطنين الفلسطينيين بشكل يومي ضمن فعاليات الاحتجاجية ضد إقامة بؤرة "جفعات أفيتار" الاستيطانية على قمة جبل صبيح.

هذا وارتقى مساء أمس الأربعاء الشاب شادي عمر لطفي سليم (41 عاماً) من بلدة بيتا شهيداً، برصاص قوات الاحتلال، أثناء تواجده قرب مفترق البلدة.

واستشهد الطفل محمد مؤيد العلامي متأثراً يإصابته برصاص الاحتلال على مدخل بلدة بيت أمر شمال مدينة الخليل.

وأشار شهود عيان إلى أن المواطنين أسعفوا الطفل لمستشفى الأهلي في الخليل قبل أن يعلن عن استشهاده مساء أمس الأربعاء متأثراً بإصابته.

وفي السياق، نعى مسؤول المكتب الإعلامي للجبهة الشعبية في قطاع غزة أحمد خريس الطفل محمد العلامي، مؤكداً أن ما جرى "جريمة مركبة تضاف لسجل الجرائم الاحتلال بحق شعبنا وأمتنا وتحديداً الأطفال".

وشدد خريس في تصريح صحفي أن "دماء الطفل العلامي يجب أن تُشكل جرس إنذار يقرع كل الضمائر ويُنبه عائلات المدينة"، مشيراً إلى أن "العدو لا زال يتربص بشعبنا والسلاح المُشهر في الخلافات الداخلية يجب أن يوجه ناحيته فقط".

بدوره، رأى الناطق باسم حركة "حماس" حازم قاسم، أن "استشهاد الطفل العلامي برصاص الاحتلال جريمة حرب مكتملة الأركان، وتؤكد من جديد عدالة مطالب شعبنا بمحاكمة قادة جيش الاحتلال في محكمة الجنايات الدولية".

ووقعت مواجهات بين فلسطينيين وقوة من جيش الإحتلال قرب قرية بيتا جنوبي مدينة نابلس، شمالي الضفة الغربية أسفرت عن استشهاد الفلسطيني شادي سليم (41 عاماً) إثر إصابته برصاص الاحتلال، وفق ما أفادت وزارة الصحة الفلسطينية.

وقالت وكالة الأنباء الرسمية الفلسطينية "وفا"، إن "قوات الاحتلال الإسرائيلي أطلقت الرصاص نحو سليم، أثناء تواجده قرب مفترق البلدة، ما أدى لاستشهاده"، مضيفة أن "جنود الاحتلال احتجزوا جثمان الشهيد، ونقلوه بواسطة مركبة إسعاف إسرائيلية، وسط انتشار واسع لجنود الاحتلال في المنطقة".

ويوم السبت الماضي، أصيب 3 فلسطينيين برصاص الاحتلال الإسرائيلي خلال قمع مسيرة منددة باستيلاء المستوطنين على أرض شرق طوباس قرب حاجز تياسير الاحتلالي، لإقامة بؤرة استيطانية.

...................

انتهى/185


المواضيع ذات الصلة

ارسل تعليقاتك

العناصر الهامة (المُعَلّمَة)

*

All Content by AhlulBayt (a.s.) News Agency - ABNA is licensed under a Creative Commons Attribution 4.0 International License