أميركا تدين مشروع إردوغان لإعادة فتح حي "فاروشا" في قبرص

أميركا تدين مشروع إردوغان لإعادة فتح حي

أميركا تندد بإعلان الرئيس التركي رجب طيب إردوغان لإعادة فتح حي فاروشا في مدينة فاماغوستا القبرصية، في حيت تدعو روسيا إلى الامتناع عن اتخاذ أي خطوات قد تزعزع الاستقرار في الجزيرة.

وفقا لما أفادته وكالة أهل البيت (ع) للأنباء ـ ابنا ـ دانت الولايات المتحدة المشروع الذي أعلنه الرئيس التركي، رجب طيب إردوغان، لإعادة فتح حي فاروشا في مدينة فاماغوستا القبرصية.

من جهته، حثّ وزير الخارجية الروسي، سيرغي لافروف، نظيره القبرصي على الامتناع عن اتخاذ أي خطوات قد تزعزع الاستقرار في الجزيرة.

وشدد لافروف على ضرورة التنفيذ الصارم لقرارات مجلس الأمن الدولي التي تنص على تشكيل اتحاد عبر المفاوضات المباشرة بين القبارصة اليونانيين والأتراك.

في سياق متصل، وصفت أنقرة الانتقادات التي وجهها وزير خارجية الاتحاد الأوروبي، جوزيب بوريل، إلى إردوغان بشأن قبرص بأنها "باطلة وملغاة".

وكان بوريل أعرب عن قلقه لإعلان إردوغان بشأن حي فاروشا، مشيراً إلى أنّ الأمر غير مقبول.

وقال، في بيان، إنّ الاتحاد الأوروبي يشدد مجدداً على ضرورة تفادي الخطوات أحادية الجانب المنافية للقانون الدولي والاستفزازات الجديدة التي يمكن أن تزيد التوترات في الجزيرة وتهدد استئناف المفاوضات بهدف التوصل الى تسوية شاملة للمسألة القبرصية.

في المقابل، ندّد إردوغان بما وصفه بـ"أكاذيب" الاتحاد الأوروبي، الذي نبّه إلى أنه "لن يقبل أبداً حلّ الدولتين".

وجدّد الرئيس التركي، خلال زيارة للشطر الشمالي من قبرص، دعمه المطلق لحل الدولتين، متّهماً السلطات القبرصية اليونانية بـ"عدم النزاهة" في إيجاد حلّ لأزمة الجزيرة المتوسطية المقسَّمة.

..................

انتهى / 232


المواضيع ذات الصلة

ارسل تعليقاتك

العناصر الهامة (المُعَلّمَة)

*