"طالبان أفغانستان" تتوعد بمزيد من الهجمات في العاصمة

دعت جماعة طالبان سكان كابول، اليوم، إلى تجنب "المراكز العسكرية" في المدينة التي تشهد إجراءات أمنية مشددة، فيما أعلنت أنها تخطط لشن مزيد من الهجمات في العاصمة حيث يدفع المدنيون الثمن الأكبر للنزاع بين السلطات والمتمردين.

ابنا: وكانت الجماعة أصدرت تحذيرات مشابهة للافغان في السابق، بما في ذلك خلال محاولة فاشلة للسيطرة على مدينة فرح الواقعة في غرب البلاد الأسبوع الماضي.

لكن يعتقد أن هذه المرة الأولى التي تسمي فيها الجماعة كابول.

وجاءت التحذيرات بعدما أفادت الأمم المتحدة، بأن العاصمة حيث يكثف تنظيم "داعش" كذلك هجماته باتت تعد المنطقة الأكثر دموية في البلاد بالنسبة للمدنيين.

وذكرت طالبان، أنها تخطط لاعتداءات جديدة تستهدف "مراكز العدو العسكرية والاستخباراتية" كجزء من هجوم الربيع السنوي.

وأفاد بيان نشرته على الانترنت أنه "لذلك، ولتجنب سقوط ضحايا مدنيين ومن أجل الإضرار بالجيش العدو فقط، نطلب من سكان كابول الابتعاد (...) لا نريد أن يُقتل مدني بريء واحد".

وردا على ذلك أكدت وزارة الدفاع الأفغانية أن الشرطة والجيش "جاهزان لحماية الناس بكل السبل الممكن" ولن يسمحا للمسلحين بالوصول إلى "أهدافهم غير المسلمة وغير الانسانية".

ولم تذكر طالبان بالتحديد ما تعنيه ب"المراكز العسكرية والاستخباراتية".

ويصعب منع استهداف تلك المنشآت الواقعة في قلب المدينة المكتظة اساسا، والتي تعاني من ازدحامات مرور لانتشار الحواجز الامنية فيها.

وأكد المحلل السياسي والعسكري نك محمد لوكالة فرانس برس أن "أي هجمات أو تفجيرات مهما كانت صغيرة ستتسبب بسقوط ضحايا مدنيين نظرا الى ان المنشآت العسكرية تقع في أحياء سكنية في قلب المدينة".

واعتبر أن بيان طالبان هو مجرد دعاية مشيرا إلى أن القتال في المدن سيتسبب "بمقتل مدنيين بالتأكيد، لا يوجد طريقة لتجنب ذلك".

...................

انتهى/185


المواضيع ذات الصلة

ارسل تعليقاتك

العناصر الهامة (المُعَلّمَة)

*


العاشوراء سر الوجود
أخبار العزاء الحسینی في العالم
پیام رهبر انقلاب به مسلمانان جهان به مناسبت حج 1440 / 2019
المؤتمر الدولی لأبی طالب(ع)
تسقط صفقه القرن

All Content by AhlulBayt (a.s.) News Agency - ABNA is licensed under a Creative Commons Attribution 4.0 International License