أسرة مرجع ديني بارز تتبرع بمقتنيات ثمينة الى العتبة الرضوية

 أسرة مرجع ديني بارز تتبرع بمقتنيات ثمينة الى العتبة الرضوية

تبرعت أسرة مؤلف كتاب "روضات الجنات" آية الله السيد محمد باقر الخوانساري، بـ 1200 نسخة خطية وحجرية للعتبة الرضوية المقدسة.

وفقا لما أفادته وكالة أهل البيت (ع) للأنباء ــ ابنا ــ تبرع ورثة مؤلف كتاب "روضات الجنات" آية الله السيد محمد باقر الخوانساري، التي تلقب بأسرة روضاتي بـ 1200 نسخة خطية وحجرية بالإضافة إلى وثائق تخص الأسرة لمركز مخطوطات المكتبة المركزية للعتبة الرضوية المقدسة.

واعتبر رئيس مؤسسة العتبة الرضوية المقدسة للمتاحف والمكتبات والوثائق السيد جلال حسيني أن أسرة روضاتي، هي واحدة من الأسر التي ساهمت في تثقيف المجتمع الإسلامي دينياً وعقائدياً وإنها تقطن في محافظة أصفهان منذ ما يقرب من 4 قرون وقدمت خدمات قيمة لتراث شيعة أهل بيت النبوة عليهم السلام.
 
وقال حسيني إن هذه الأسرة تبرعت بمجموعة كبيرة من المخطوطات والمطبوعات الحجرية للمكتبة المركزية للعتبة الرضوية، وأضاف إن المقتنيات التي تبرعت بها أسرة روضاتي تضم مخطوطات، ومصاحف شريفة، ومخطوطات قرآنية، ونسخ حجرية، بالإضافة إلى وثائق ثمينة تخص الأسرة.
 
من جهته، وصف السيد أحمد روضاتي، المتبرع بهذه المجموعة القيمة خطوة أسرته بهدف الحفاظ على تراث أتباع أهل البيت (عليهم السلام)، وقال إن أسر العلماء لديها مكتبات قيمة إلا أنها قلصتها إلى أجزاء صغيرة بعد تقسيمها على الورثة وقرر البعض منها التبرع بها إلى مكتبات آمنة.
 
واعتبر روضاتي أن مكتبة العتبة الرضوية المقدسة أفضل مكان للحفاظ على هذا التراث، وقال إن هذه المصادر هي جزء من تراث المذهب الجعفري الذي نلتزم بالحفاظ عليه.
 
جدير بالذكر إن المقتنيات التي تبرعت بها أسرة روضاتي للعتبة الرضوية تضم أعمالاً رائعة تعود إلى القرن العاشر والحادي عشر والثاني عشر، بالإضافة إلى مجموعة الوافية للأسترآبادي، وفروع الكافي، وشرح مختصر الأصول ورسالة طب الرحمة، التي تعد من أقدم النسخ الخطية في هذه المجموعة والتي يعود تاريخ كتابتها إلى القرن التاسع الهجري.
.......
انتهى/ 278


المواضيع ذات الصلة

ارسل تعليقاتك

العناصر الهامة (المُعَلّمَة)

*