المجمع العالمي لأهل البيت (ع) يستنكر بشدة اقتحام القوات البحرينية لمنطقة الدراز

المجمع العالمي لأهل البيت (ع) يستنكر بشدة اقتحام القوات البحرينية لمنطقة الدراز

أصدر المجمع العالمي لأهل البيت عليهم السلام بياناً بمناسبة اقتحام القوات الأمنية البحرينية لمنطقة الدراز استنكر فيه هذه الأفعال الصادرة عن النظام الخليفي.

وفقا لما أفادته وكالة أهل البيت (ع) للأنباء - ابنا - أصدر المجمع العالمي لأهل البيت عليهم السلام بياناً بمناسبة اقتحام القوات الأمنية البحرينية لمنطقة الدراز استنكر فيه هذه الأفعال الصادرة عن النظام الخليفي، ونص البيان على ما يلي:

بسم الله قاصم الجبارين مبير الظالمين

«فمَن اعتدَی عَلَیکم فَاعتَدُوا علیه بمثلِ ما اعتدی علیکم». (سورة البقرة/ آية: 277)

بعد عام من التهديد والارهاب أقدم نظام آل خليفة باستخدام القوات المدججة بالسلاح لاقتحام منطقة الدراز والاعتداء على حرمة العلم والفقاهة، وقد سقط في هذا الهجوم الغاشم شهيد واحد علاوة على العشرات الجرحى .

وفي وقت قطعت فيه السلطات وسائل التواصل مع منطقة الدراز يتم انتهاك حرمة الشيخ عيسى قاسم ولا معلومات مؤكدة عن مصير هذا الفقيه المجاهد .

فإن المجمع العالمي لأهل البيت عليهم السلام وباعتباره مؤسسة دولية ينتمي إليها المئات من الشخصيات والنخب في العالم الأسلامي يدين بأشد العبارات هذه الجريمة النكراء لقوات آل خليفة، كما يطالب المجمع العالمي بالتركيز على النقاط التالية:

1ـ ما أقدم عليه النظام البحريني هو نتيجة طبيعية لسكوت المجتمع الدولي عن جرائمة بحق أبناء الشعب الأعزل، ولو تمت معاقبته على كل الجرائم التي ارتكب خلال السنوات الماضية لما تجرأ على انتهاك حرمة أحد أنجب وأطهر علماء العالم.

2ـ النظام البحريني ومنذ عام وبعد اسقاط جنسية الشيخ عيسى قاسم و470 معارضا آخر قرر ولعدة مرات أن يقوم بمداهمة بيته لكن الحضور والالتفات الشعبي حول دار الشيخ عيسى قاسم حال دون ذلك. لكن اليوم وبعد قمة الرياض المشؤومة وزيارة ترامب للمنطقة قد تسنى له ذلك.

3ـ النظام البحريني وأميركا وآل سعود الذين قدموا وبكل وقاحة كل أنواع الدعم للنظام البحريني كلهم يتحملون مسؤولية صحة وسلامة الشيخ عيسى قاسم.

4ـ ابناء الشعب البحريني أصحاب الهمم الكبيرة والذين خلقوا وسطروا ملحمة حقيقية للدفاع عن الشيخ عيسى قاسم وكما أثبتوا خلال 11 شهرا يجب أن يستمروا في الدفاع عن الشيخ عيسى قاسم.

5ـ وفي الختام ندعو الأمم المتحدة ومنظمة التعاون الإسلامي والاتحاد الأروبي وقادة العالم والمنظمات الحقوقية للتحرك العاجل من أجل إطلاق سراح الشيخ عيسى قاسم ألا ستمتد النار التي أشعلها النظام إلى كل البحرين، وستصل أسنتها إلى عموم العالم.

«وَ سَیَعلَمُ الَّذینَ ظَلَمُوا‌ ای مُنقَلَبٍ یَنقَلِبُون» (سورة الشعراء / آية: 227)
المجمع العالمي لأهل البيت عليهم السلام
23 مايو 2017
......
انتهى / 278



المواضيع ذات الصلة

ارسل تعليقاتك

العناصر الهامة (المُعَلّمَة)

*

ملف خاص | أنبـاء استشهاد مجاهدي الإسلام اللواء قاسم سليماني  والشهید أبومهدي المهندس
المؤتمر الدولی لأبی طالب(ع)
تسقط صفقه القرن