محتجون في لندن يؤكدون على أن نظام "آل سعود" لن يصمد طويلا

محتجون في لندن يؤكدون على أن نظام

أقيم اعتصام الأربعاء(24 يناير 2018) أمام مقر سفارة آل سعود وسط العاصمة البريطانية احتجاجا على سياسات آل سعود داخل المملكة وخراجها.

ابنا: شارك في الإعتصام جمع من الناشطين البحرانيين يتقدمهم المعارض البحراني البارز الدكتور سعيد الشهابي الذي دأب على حضور هذا الإعتصام الأسبوعي منذ قرابة السبع سنوات ومنذ بدء الإحتلال العسكري السعودي للبحرين في مارس من العام 2011.

رفع الناشطون اللافتات ورددوا الشعارات المندّدة بتدخلات آل سعود في شؤون دول المنطقة وخاصة في البحرين وفي اليمن التي تشن عليها السعودية حربا متواصلة منذ قرابة الثلاثة أعوام, مما أدى الى سقوط عشرات الآلاف من الضحايا وترك اليمن يإن تحت وطأة المجاعة والأوبئة.

طالب المحتجون السعودية بوقف عدوانها العسكري على اليمن وبسحب قواتها العسكرية المحتلة من البحرين.

وندد المعتصمون بالموقف البريطاني الداعم والمساند لنظام آل سعود في حربه ضد اليمن , متهمين المملكة المتحدة بالتواطؤ مع السعودية في ارتكاب جرائم حرب في اليمن , وداعين حكومة رئيسة الوزراء البريطانية تيريزا مي الى وقف صادرات الأسلحة الى المملكة.

وأكذد المعتصمون بان نظام حكم عائلة آل سعود يوشك على الإنهيار كنتيجة حتمية لهذه السياسات العدوانية.

...............

انتهى/185


المواضيع ذات الصلة

ارسل تعليقاتك

العناصر الهامة (المُعَلّمَة)

*

کلنا الزکزاکی ... تضامنا مع الشیعه المظلومین فی نیجیریا
آخر مستجدات العدوان السعودي علی الشعب الیمني
تسقط صفقه القرن