ألمانيا وفرنسا ستلتزمان بالاتفاق النووي مع إيران

ألمانيا وفرنسا ستلتزمان بالاتفاق النووي مع إيران

تعهدت ألمانيا وفرنسا يوم الاثنين بالالتزام بالاتفاق النووي الذي أبرمته إيران مع ست قوى عالمية عام 2015 حتى إذا قررت الولايات المتحدة الانسحاب إذ قال وزير الخارجية الألماني هايكو ماس إن العالم سيكون أقل أمنا في حالة إلغاء الاتفاق.

ابنا: تعهدت ألمانيا وفرنسا يوم الاثنين بالالتزام بالاتفاق النووي الذي أبرمته إيران مع ست قوى عالمية عام 2015 حتى إذا قررت الولايات المتحدة الانسحاب إذ قال وزير الخارجية الألماني هايكو ماس إن العالم سيكون أقل أمنا في حالة إلغاء الاتفاق.

ولوح الرئيس الأمريكي دونالد ترامب بالانسحاب من الاتفاق الذي أبرمته جمهورية إيران الاسلامية مع القوى الست عام 2015 .

وذكر ماس أنه من الواضح أن الاتفاق جعل العالم أكثر أمنا وأن هناك مخاطر من التصعيد في حالة إلغائه.

وقال وزير الخارجية الفرنسي جان إيف لو دريان في مؤتمر صحفي مع ماس خلال زيارته برلين ”لا نعتقد أن هناك ما يبرر الانسحاب من هذا الاتفاق وسنظل نحاول إقناع أصدقائنا الأمريكيين به“.

وقال ماس ”سنتعامل مع القرار (الأمريكي) لكننا ومثلما قال جان إيف نريد الالتزام بهذا الاتفاق“.

وأشار لو دريان إلى أن فرنسا وبريطانيا وألمانيا ستبقي على الاتفاق النووي بغض النظر عن قرار أمريكا الأسبوع المقبل .

وقال الرئيس الإيراني حسن روحاني يوم الاثنين إن الولايات المتحدة ستندم إذا قررت الخروج من الاتفاق وإن طهران ستقاوم بضراوة الضغوط الأمريكية .

..................

انتهى / 232


المواضيع ذات الصلة

ارسل تعليقاتك

العناصر الهامة (المُعَلّمَة)

*


معادلة النّصر؛ حوار خاص مع الأمين العام لحزب الله اللبناني
آخر أخبار زیاره الأربعین
أخبار العزاء الحسینی في العالم
المؤتمر الدولی لأبی طالب(ع)
تسقط صفقه القرن

All Content by AhlulBayt (a.s.) News Agency - ABNA is licensed under a Creative Commons Attribution 4.0 International License