آية الله هادوي الطهراني: التعالیم القرآنیة ینبوع زاخر لبناء نمط حیاة

آية الله هادوي الطهراني: التعالیم القرآنیة ینبوع زاخر لبناء نمط حیاة

قال عضو الهيئة العليا للمجمع العالمي لأهل البيت (ع) "آية الله الشيخ مهدي هادوي الطهراني" إن القرآن الکریم هادٍ للبشر في کل زمان ومکان ویعدّ أفضل مصدر لبناء نمط الحیاة للبشرية جمعاء.

وفقا لما أفادته وكالة أهل البيت (ع) للأنباء ــ ابنا ــ وقال رجل الدین الایراني والأستاذ في الحوزة العلمية، آیة الله الشيخ مهدی هادوی الطهراني في محاضرة حول تفسیر سورة "الأعلی" المبارکة إننا لانهدف إلی التفسیر البحت للقرآن الکریم إنما نهدف الی الکشف أن القرآن الکریم هادٍ للبشریة أجمع.

وأضاف آية الله هادوي الطهراني أن القرآن الکریم هو الینبوع الزاخر بالهدایة فی کل زمان ومکان.

وأکد أن القرآن الکریم زاخر بالمفاهیم والمصطلحات العرفانیة والکلامیة والفلسفیة وأیضاً العلمیة، مشيراً الى أن  القرآن الكريم هو آخر الكتب السماوية التي أنزلها الله على خاتم رسله محمد(ص).

وتطرق الی تفسیر الآیة الکریمة "سَبِّحِ اسْمَ رَبِّكَ الْأَعْلَى" قائلاً: إن الکائنات جمیعها تجسد معنی الرب لأنها من أصل إلهی واحد ولکن کل ما کان الرب أعلی فهو أقرب الی الله.
..........
انتهى/ 278


المواضيع ذات الصلة

ارسل تعليقاتك

العناصر الهامة (المُعَلّمَة)

*