كاتب مسيحي:

سأتوجه إلى كربلاء لألقي بحثا عن الإمام السجاد (ع) في الفكر المسيحي بحرم الإمام الحسين (ع)

سأتوجه إلى كربلاء لألقي بحثا عن الإمام السجاد (ع) في الفكر المسيحي بحرم الإمام الحسين (ع)

قال كاتب مسيحي في لبنان "إني كرست جزء كبير من حياتي لكتابة مؤلفات عن أئمة أهل البيت (ع) من بينها كتاب الإمام زين العابدين (ع) في الفكر المسيحي وكتاب رياحين الإمامة الذي يعتبر باقة من ورود بستان الأدب التواصلي بين الشهادة المسيحية للحق ومجد الرموز الإسلامية الخالدة، وهو عبارة عن قصائد مختارة في مدح النبي محمد (ص) وكذلك في أهل بيته (ع)".

ابنا: أعرب الكاتب المسيحي وأستاذ جامعة بيروت في لبنان «الدكتور ميشال كعدي» عن استعداده لكتابة بحث موسع عن الإمام السجاد (عليه السلام) في الفكر المسيحي وإلقاءه في حرم الإمام الحسين (عليه السلام) في مهرجان "تراتيل سجادية" الذي ستقيمه الأمانة العامة للعتبة الحسينية المقدسة في شهر محرم للعام الهجري القادم.

«الدكتور ميشال كعدي»

وقال الكاتب خلال استقباله وفد العتبة الحسينية المقدسة في محل إقامته في مدينة بلونه (في قضاء كسروان أحد أقضية محافظة جبل لبنان) إن "من دواعي سروري ان ازور مدينة كربلاء ومراقد أهل البيت (عليهم السلام) وشيعتهم الذين لم نلمس منهم إلا المودة والمحبة وأنهم أهلنا بحق".

وأضاف كعدي "إني كرست جزء كبير من حياتي لكتابة مؤلفات عن أئمة أهل البيت (ع) من بينها كتاب الإمام زين العابدين (عليه السلام) في الفكر المسيحي وكتاب رياحين الإمامة الذي يعتبر باقة من ورود بستان الأدب التواصلي بين الشهادة المسيحية للحق ومجد الرموز الإسلامية الخالدة، وهو عبارة عن قصائد مختارة في مدح النبي محمد (صلى الله عليه واله) وكذلك في أهل بيته (ع)".

 مبينا إن "هذه القصائد تأتي في إطار التزام الأدب المسيحي اللبناني بالشهادة الحقيقية والوقوف مع الحق وتعتبر استجابة لنداء الضمير الحي ومبادرة فعلية لتفعيل العلاقات الأخوية، وتمتين التواصل المسيحي الإسلامي".

وتابع الكاتب المسيحي إن "لدي مؤلف أخر أسميته الإمام علي بن أبي طالب .... نهجا ... وروحا... وفقها  كون الإمام علي (ع) منذ ولادته وحتى وفاته كان إنسانا غير عادي إذ تربى في حضن النبوة في وقت كان يتنامى الوحي على النبي محمد (ص) ويتقبله منزلا عن فم جبريل في غار حراء".

مبينا إن "من الطبيعي أن يشهد الإمام علي (ع) ولادة الرسالة الجديدة في التاسعة من عمره". مؤكدا في الوقت نفسه إن "الإمام علي (ع) يعتبر من ابرز الأوفياء للنبي محمد (ص) ولم يفارقه أبدا كونه الربيب والرفيق والمستشار الدائم له والأخ وزوج ابنته فاطمة الزهراء (عليها السلام) التي رأى في عينيها نور الشمس".

...............

انتهى/212


آخر أخبار زیاره الأربعین
ویژه‌نامه ارتحال آیت‌الله تسخیری
أخبار العزاء الحسینی في العالم
پیام رهبر انقلاب به مسلمانان جهان به مناسبت حج 1441 / 2020
جامعة اهل البيت (ع) الدولية تعلن عن فتح باب التسجيل للعام الدراسي 2021 - 2022

All Content by AhlulBayt (a.s.) News Agency - ABNA is licensed under a Creative Commons Attribution 4.0 International License