رجل وهابي يتهجم على شيخ الأزهر

تهجم عضو هيئة كبار العلماء السعودية على مفتي مصر بعد انتقاده الأخير لـ «ابن تيمية» بذریعة الدفاع عن واضع حجر العنف والإرهاب.

وفقاً لما أفادته وکالة أهل البیت(ع) للأنباء ـ ابنا  ـ تهجم عضو هيئة كبار العلماء السعودية «الشيخ عبد الله بن المنيع» على مفتي مصر «الشيخ علي جمعة» بعد انتقاده الأخير لـ «ابن تيمية».

وقال المنيع: "على أن المفتي وغيره ممن ينهج منهجه المنافي لمناهج أئمة الإسلام لأن يعلموا أنهم لن يبلغوا في مقاماتهم العلمية قلامة ظفر من أظفار شيخ الإسلام"!!

و قصد المنیع من "شیخ الإسلام" في کلامه، هو «ابن تیمیة» الذي کفّر کثیراً من المسلمین من مذاهب مختلفة و وضع الحجر الأساس لإرهاب الوهابیة وعنف السلفیة.

و أضاف المنيع: "لقد هزأ علي جمعة بشيخ الإسلام و وصفه بأنه عوقب من قبل المرجعية الشرعية في عصره بإركابه على حمار إركاباً منكساً، وأنه مات في السجن ولم تكن العقوبة من الدولة وإنما كانت حكماً من المرجعية الشرعية لتلك الدولة.

و تابع المنيع: "على المفتي علي جمعة أن يحتفظ لنفسه و بمقامه العلمي و الفهقي، وأن يعلم أن في الكنانة مصر الحبيبة من يتأذى بما صدر عن فضيلته من تهجم وتهكم وتشفٍ على شيخ الإسلام ابن تيمية. أقول لفضيلة مفتي مصر علي جمعة: لن يضر شيخ الإسلام ولا تلميذه ابن القيم ما قلت. فهما إمامان سلفيان ربانيان لهما أشباه وأمثال سواء أكانوا قبلهما أم بعدهما أمثال الشاطبي والغربي عبدالسلام وابن رجب وابن كثير وابن قدامة والنووي وغيرهم".

..............

انتهی/137