عاشوراء وإصلاح الأمَّة ؛

صدر العدد الجديد من مجلة "بيِّنات" لشهر محرّم 1433

  • رقم الخبر : 282667
  • المصدر : ابنا

وفقاً لما أفادته وکالة أهل البیت(ع) للأنباء ـ ابنا ـ صدر عن دائرة الإعلام في مؤسَّسة العلامة المرجع السيِّد محمَّد حسين فضل الله(ره) عدد جديد من مجلّة "بيّنات"، لشهر محرّم 1433هـ، الموافق لشهر كانون الأوَّل/ديسمبر 2011 م، وقد تضمَّن العدد ملفاً خاصاً بمناسبة ذكرى عاشوراء، ومجموعةً من المقالات والأخبار والأنشطة والمواضيع الثقافيَّة والفكريَّة والاجتماعيَّة المتنوِّعة.

وضمَّ ملف العدد حواراً مع سماحة العلامة المرجع السيِّد محمَّد حسين فضل الله(ره)، بعنوان "مفهوم الإصلاح في الثَّورة الحسينيَّة"، دعا فيه سماحته إلى التَّجديد في المنبر الحسيني، ليكون منبراً إسلامياً يحمل كلّ قضايا الأمّة، ويوحِّد المسلمين على حبِّ أهل البيت(ع).

وفي المحور ذاته، كتب سماحة العلامة السيِّد علي فضل الله مقالاً بعنوان "عاشوراء واستنهاض الأمَّة"، رأى فيه أنَّ مدرسة الحسين(ع) لا تزال تعطي عزّةً وعنفواناً، وتسقط خوفاً وضعفاً وهزيمةً يراد لها أن تغرس في النّفوس..

إضافةً إلى مقالٍ لسماحة الشَّيخ حسين الخشن بعنوان "الخطاب العاشورائيّ في مواجهة التَّحريف"، اعتبر فيه أنَّ النّقل بلسان الحال كان مدخلاً لتسرب الكثير من الأكاذيب إلى النهضة الحسينيَّة، داعياً إلى التَّصدّي لكلِّ ما يهتك حرمة الحسين..  ومقالٍ بعنوان "الثَّورة الحسينيَّة ومشروع إصلاح الأمَّة"، لسماحة الشيخ حسين الراضي، أكَّد فيه أنَّ ثورة الحسين(ع) أعادت إحياء دين جدّه(ص)، وستبقى تلهم الأجيال على امتداد الزّمن..

وفي مقالٍ بعنوان "المنبر الحسيني: بين مسؤوليتي الخطاب والتَّلقي"، لفت الشيخ حسين المصطفى إلى أنَّ الإتيان بأشخاصٍ جهلة متخلّفين لقراءة المجالس الحسينيَّة، يشوِّه صورة الإسلام، داعياً الخطباء إلى أن يتعاملوا مع الخطابة الحسينيَّة كرسالةٍ إسلاميَّة، لا كمهنةٍ للعيش فقط.    

وقد جاء في العدد، الجزء الرابع من سلسلة الحلقات الَّتي يكتبها سماحة السيِّد جعفر فضل الله، بعنوان "مع الإمام عليّ(ع) في عهده للأشتر"، تطرَّق فيه سماحته إلى موضوع "تحديد المسؤوليّات الأساسيَّة"، معتبراً أنَّ من المهمات الأساسيَّة للحاكم، السعي إلى تحقيق الصَّلاح وصوغ الأنظمة لتحقيق الأهداف الَّتي يتبانى المجتمع عليها.

كما ورد في العدد أيضاً، تغطية لأخبار بعثة الحجّ في مؤسَّسة العلامة المرجع السيِّد محمَّد حسين فضل الله(ره)،  وأبرز النَّشاطات الَّتي قامت بها في مكّة المكرّمة والمدينة، بدءاً بالتواصل مع المسلمين والشخصيات العلمائيَّة من كافة أقطار المجتمع، مروراً بزيارة الحملات الوافدة إلى الحجّ، والإجابة عن استفسارات الحجيج وأسئلتهم.

وعن الثورات العربيّة والأوضاع في المنطقة، كتب الحاج هاني عبد الله مقالاً بعنوان "ربيع الثَّورات والأزمات"، أشار فيه إلى أنَّ العلامة المرجع فضل الله(ره)، اعتبر أنَّ النِّظام اللّبناني هو أقوى نظام عربي، نظراً إلى أنَّه معادلة وليس نظاماً، لافتاً إلى أنَّ تطوّرات المشهد السّوري قد تقود إلى تغييرٍ كبيرٍ على مستوى المنطقة كلِّها.

أمّا الأبواب الثّابتة في المجلَّة، فكان استثمار الوقت وتنظيمه موضوع صفحة "بيّنات الشَّباب" لهذا العدد، بينما تناول باب "واحة الأدب" الشِّعر في مفهوم العلامة المرجع السيِّد فضل الله(ره)، إلى جانب مواضيع فقهيَّة وتربويَّة وفكريَّة متنوِّعة طرحت في باب "فقه الحياة"، ومجموعة من رَّسائل وخواطر القرّاء ضمَّها باب "رسائل الأحبَّة".

لتحميل العدد بصيغة pdf یمکنکم الدخول إلى الرابط التالي:

http://arabic.bayynat.org.lb/nachratbayynat/aliftetahia/bayynat_392.zip

.................

انتهی / 101



العزاء الحسینی في العالم
ميانمار
الإمام الخامنئي في نداء الحج مخاطباً قادة ونخب الدول الإسلامية
We are All Zakzaky
بحرين