سوريا

داعش يشتبك مع جبهة النصرة ويسيطر على البوكمال

  • رقم الخبر : 620719
‎الملخص

حقق تنظيم «داعش» الارهابي أمس تقدماً مهماً على معارضيه من الجماعات المسلحة بما فيها «جبهة النصرة» التي تمثّل تنظيم «القاعدة» الارهابي في سورية.

ابنا: أفاد مصدر مطلع أن «داعش» سيطر على مدينة البوكمال الحدودية بين العراق وسوريا ويخوض معارك في معاقل محسوبة على «جبهة النصرة» في ريف دير الزور.

وجاء ذلك في وقت أعلنت جماعات سورية عدة رفضها دولة «الخلافة» التي أعلنتها «الدولة الإسلامية في العراق والشام» التي يُطلق عليها اسم «داعش» والتي أعلنت تنصيب زعيمها أبو بكر البغدادي خليفة على المسلمين.

وأفاد «المرصد السوري لحقوق الإنسان» في تقرير من دير الزور أمس، أن الطيران الحربي للجيش السوري نفّذ «4 غارات على مناطق في مدينة البوكمال، وغارتين على مناطق في بلدة البصيرة، وغارتين أخريين على مناطق في قرية الكسرى، وغارة على مناطق بالقرب من منجم الملح بريف دير الزور الغربي».

وأوضح التقرير أن «الغارات استهدفت تمركزات ومقرات وتجمعات لداعش» في «ولاية الخير» (محافظة دير الزور سابقاً).

وجاءت هذه الغارات في وقت «تستمر الاشتباكات بين مقاتلي الكتائب الإسلامية وجبهة النصرة (تنظيم القاعدة في بلاد الشام)، من طرف، وداعش، من طرف آخر، في قرية الزر بالريف الشرقي لدير الزور، وسط تقدم لداعش في القرية، ومعلومات عن خسائر بشرية في صفوف الطرفين»، بحسب ما أورد «المرصد».

وكان «المرصد» قد أعلن صباحاً أن «داعش سيطرت على أجزاء واسعة من مدينة البوكمال، عقب اشتباكات عنيفة مع جبهة النصرة والكتائب الإسلامية، ما أدى إلى مصرع عدد من مقاتلي الكتائب والنصرة بينهم قائدان عسكريان في الكتائب الإسلامية».

ونقل عن مصادر في البوكمال «أن داعش يسيطر بشكل كامل على مدينة البوكمال والدليل هو توقف الاشتباكات فجر اليوم (أمس) في المدينة، أيضاً سيطر داعش على قرية الكسار الواقعة إلى الشمال من بلدة الشحيل معقل جبهة النصرة في سوريا، عقب اشتباكات لداعش مع النصرة والكتائب الإسلامية، وسط تقدم للأول باتجاه الشحيل».

وأشار «المرصد» إلى أن «فصيل جبهة النصرة (تنظيم القاعدة في بلاد الشام) في البوكمال، أو ما يعرف بـ «جنود الحق»، بايع في 24 حزيران (يونيو) «داعش» في منطقة ربيعة الحدودية مع العراق»، وأوضح أن «جميع الألوية الإسلامية والألوية المقاتلة في مدينة البوكمال وريفها كانت قد أعلنت الإثنين في 23 حزيران تبرؤها من كل الإشاعات حول مبايعتها لداعش كما طلبت من جبهة النصرة في البوكمال إعلان موقفها الصريح من داعش بعد توارد الأنباء عن وجود تنسيق بين داعش وجبهة النصرة في البوكمال، بالإضافة إلى أن قوة من داعش، بقيادة أمير البوكمال في داعش صدام الجمل، والذي كان القائد الثوري للجبهة الشرقية في هيئة الأركان، قد دخلت قبل نحو 10 أيام، من منطقة الكم ببادية البوكمال إلى منطقة القائم في العراق».

وذكرت وكالة «رويترز» من بيروت أن عدداً من الفصائل المقاتلة في سوريا أعلن رفضه دولة «الخلافة» التي أعلنه «داعش»، مشيرة إلى أن عدد الرافضين لهذه الدولة بلغ 9 جماعات تضم مقاتلين وعلماء شرعيين.

..................

انتهى / 232


ارسل تعليقاتك

العناصر الهامة (المُعَلّمَة)

*


ميانمار
الإمام الخامنئي في نداء الحج مخاطباً قادة ونخب الدول الإسلامية
بحرين
We are All Zakzaky
یمن