استشهاد مجاهد ايراني يقود غرفة العمليات في سامراء

استشهاد مجاهد ايراني يقود غرفة العمليات في سامراء

استشهد المجاهد المغوار في جهاد مع التكفيريين الضالين أمس السبت وبعد سنوات قضاها في ساحة الوغى ضد الاستكبار العالمي، إثر قناص غادر أطلقه أحد عناصر داعش التكفيري .

ابنا: بعد سنوات من الجهاد وانتظار الفوز بالشهادة، استشهد العميد الركن الحاج "حميد تقوي" قائد غرفة العمليات البرية في محور سامراء صباح أمس السبت، عبر قناص غادر خلال جولته في تحرير مدينة بلد العراقية من عناصر تنظيم داعش التكفيري المنافقين.

وأفاد مصدر خاص لـ"ابنا" ان العميد استشهد في مهمة قتالية مع عناصر داعش التكفيري في قضاء بلد التابع لمحافظة صلاح الدين، اطلق عليه أحد عناصر التنظيم التكفيري بقناصه رصاصة فأصبه .

والشهيد من محافظة الاهواز وهو من مواليد (1955)، وكان أحد القياديين في الحرب المفروضة على جمهورية ايران الاسلامية، انطلق من بيت جهاد وفداء حيث استشهد والده في معركة "خيبر" وأخوه في "والفجر 8" .

وكان عنوانا في البطولة والشجاعة، قضى حياته في ساحة الوغى وهو مصداق الآية "لا يخافون لومة لائم" حتى نال الدرجة العظيمة التي جعلها الله (سبحانه) للذين يضحون بانفسهم واموالهم في سبيله .



.................

انتهى / 232


ارسل تعليقاتك

العناصر الهامة (المُعَلّمَة)

*


الإمام الخامنئي في نداء الحج مخاطباً قادة ونخب الدول الإسلامية
ميانمار
بحرين
We are All Zakzaky
یمن