مقتل قائد في "النصرة" و4 ضباط أتراك بحلب..واشتباكات في أطراف مدينة السيدة زينب (ع)

  • رقم الخبر : 393999
  • المصدر : الوطن
علمت مصادر في حلب أن العملية النوعية التي نفذها الجيش السوري في المعهد الرياضي بحي "بستان الباشا" أدت إلى مقتل المدعو «أبو بحري» عربي الجنسية قائد "جبهة النصرة" في المنطقة مع أربعة ضباط أتراك. وفي أطراف مدينة "السيدة زينب (ع)" استمرت الاشتباكات لاسيما في منطقة "المشتل" بين اللجان الشعبية والمجموعات المسلحة.

ابنا: علمت مصادر في حلب أن العملية النوعية التي نفذها الجيش السوري في المعهد الرياضي بحي "بستان الباشا" أدت إلى مقتل المدعو «أبو بحري» عربي الجنسية قائد "جبهة النصرة" التابعة لتنظيم "القاعدة" الإرهابي في المنطقة مع أربعة ضباط أتراك وثمانية مسلحين آخرين بالإضافة إلى إصابة «عبد القادر صالح» قائد ما يسمى "لواء التوحيد" الفصيل المسلح الأكبر في المدينة.

وأكدت مصادر أهلية أن سلاح المدفعية في الجيش السوري والذي استهدف تجمعاً للمسلحين في قرية "عنجارة" (20 كيلومتراً غرب حلب) أودى بحياة «عبدو زمزم» قائد ما يدعى بـ"لواء أهل البيت" مع عميد منشق وعشرين مسلحاً آخرين كانوا يتأهبون لمهاجمة مدرسة الشرطة التي تقع على بعد 10 كيلو مترات من حلب ولم ينجح حصارها والهجمات المكثفة عليها من اقتحامها.

وفي دمشق ارتفعت حدة الاشتباكات على مدار اليومين الماضيين بين اللجان الشعبية الفلسطينية ومجموعات مسلحة على مشارف مخيم "اليرموك".

وفي أطراف مدينة "السيدة زينب (ع)" استمرت الاشتباكات لاسيما في منطقة "المشتل" بين اللجان الشعبية والمجموعات المسلحة قتل فيها عدد من المسلحين.

وفي الغوطة الشرقية استهدفت وحدات من الجيش السوري بسلاح المدفعية مسلحين في بعض المزارع المحيطة بقرية "مرج السلطان".

وفي ريف مدينة حمص، نفذت وحدات من الجيش سلسلة من العمليات النوعية استهدفت تجمعات لإرهابيي جبهة النصرة وميليشيا "الجيش الحر" بعضها في قرى "البويضة الشرقية" و"الحيدرية" و"الشومرية" و"كمام وعش الورور" وتصالب الطريق الواصل بين قرى "الدمينة" و"الغسانية" و"الحيدرية" بريف القصير وأدت إلى سقوط ما لا يقل عن 300 مسلح بين قتيل وجريح.

...............

انتهی/212

ادانات المجتمع الدولی التی یرتکبها داعش