الانتخابات العراقية

نتائج فرز 83% من الأصوات تظهر تقدم ائتلاف المالكي على ائتلاف علاوي

اظهرت النتائج الجديدة للانتخابات التشريعية العراقية تقدم ائتلاف دولة القانون برئاسة نوري المالكي على ائتلاف العراقية بزعامة اياد علاوي باربعين الف صوت في مختلف المحافظات العراقية.

وتمثل النتائج الجديدة ولکن غير الکاملة 83 في المئة من الأصوات وکشفت عن أن قائمة ائتلاف دولة القانون حققت تقدما في سبع محافظات من بين 18 محافظة تشمل بغداد والبصرة اللتين تمثلان جائزة انتخابية.

وتتقدم قائمة العراقية التي يتزعمها علاوي في خمس محافظات. ويتخلف عن قائمتي الصدارة قائمة الائتلاف الوطني العراقي والأحزاب الکردية التي تهيمن على الشمال الکردي.

ومن المبکر للغاية معرفة من ستضمه الحکومة الائتلافية العراقية القادمة کما أن المفاوضات المشحونة التي ستستمر لأسابيع أو أشهر قادمة قد تصبح مشحونة أکثر إذا طعن الخاسرون في نتائج الانتخابات وهو ما يشير اليه تقارب نتائج السباق المحتدم.

الى ذلك اعلنت المفوضية العراقية العليا المستقلة للانتخابات أنها ستعيد التدقيق بكافة بيانات الفرز وما تم اعلانه منها بعد ورود شكاوى بالتزوير.

الى ذلك قال علي الأديب المقرب من المالكي إن موظفين في المفوضية العليا المستقلة للانتخابات أبلغوا قائمة ائتلاف دولة القانون أنه يجري التلاعب في الأصوات لصالح منافس رفض أن يکشف عن اسمه. وطالبت الکتلة بإعادة فرز الأصوات في بغداد حيث يتقلص التقدم الذي حققه المالکي بشکل مستمر.

وقال الأديب نستطيع فقط عندما تظهر نتائج اعادة العد والفرز أن نقول ان النتائج التي اعلنتها مفوضية الانتخابات کانت دقيقة او لا.

من جانبها قالت المفوضية إن فرز الأصوات نزيه ويتضمن مراجعات متعددة لمنع التلاعب.

وقال کريم التميمي من المفوضية العليا، ان النتائج الاخيرة التي اعلنتها المفوضية اظهرت إن القوائم حصلت على اصوات متقاربة وهذا ما يفسر الشکوك والمخاوف التي اظهرتها بعض الکتل.

وهونت المفوضية العليا وکذلك مسؤولو الأمم المتحدة الذين يقدمون المشورة لها من اتهامات التلاعب التي صدرت اساسا حتى الآن عن فريق علاوي.

وجرى تقديم حوالي 2000 شکوى، وقال مسؤول غربي طلب عدم الکشف عن اسمه، من المستحيل عمليا حدوث تزوير منهجي مشيرا إلى أن نظام التصويت الجديد في العراق معقد وأن هذا في حد ذاته عقبة تحول دون تزوير الانتخابات.

وفي کرکوك وهي محور نفطي مهم في شمال العراق يتقدم علاوي بأقل فارق على تکتل للحزبين الکرديين اللذين يرغبان في إدماج کرکوك ضمن منطقتهم التي تتمتع بشبه حکم ذاتي.

لکن الصورة في کرکوك قد تتغير شأنها في ذلك شأن بقية العراق. ولم تعلن المفوضية العليا بعد نتائج فرز أصوات العراقيين في الخارج ومن لجان الاقتراع الخاصة التي تشمل الجنود والشرطة والمسجونين والمرضي والعاملين في المستشفيات.

انتهى/114



العزاء الحسینی في العالم
الإمام الخامنئي في نداء الحج مخاطباً قادة ونخب الدول الإسلامية
ميانمار
بحرين
We are All Zakzaky