مطالبة بإزالة مكان مولد النبي الأكرم ومقبرة المعلاة.

الهيئة تخطط للقضاء على ما تبقى من الآثار النبوية في مكة المكرمة

طالبت هيئة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر جهاز البلدية في مكة المكرمة بإزالة أو تسوير عدة أماكن تاريخية يقصدها الحجاج والزوار لغرض الحد من "الأعمال الشركية والبدعية".

وحدد رئيس فرع الهيئة بمنطقة مكة المكرمة الشيخ أحمد الغامدي ستة أماكن قال ان "الجهلة والمبتدعين" يقومون عندها بما وصفها أعمالا شركية وبدعية والتبرك بها والصلاة باتجاهها على حد وصفه.

ومن أهم تلك الأماكن التي طالبت الهيئة بازالتها موقع مولد النبي الأكرم  الذي تقع فوقه حاليا مكتبة مكة المكرمة جوار البيت الحرام بحسب صحيفة الوطن السعودية.

كما طالب الغامدي بتسوير جبل ثور وجبل الرحمة وجبل النور ضمن أكثر من ستة مواقع طالب بإزالتها أو تسويرها بسياج شائك.

ونسبت الصحيفة للغامدي دعوته لإزالة مقبرة المعلاة وقبر ميمونة ومقبرة حواء في جدة وإغلاق هذه المقابر في المواسم تماما وعدم السماح بالدخول إليها.

وجادل بأنه "لم يثبت اطلاقا" أن مقبرة حواء في جدة تحوي قبر حواء أم البشر مطالبا بتغيير مسمى المقبرة إلى أن تتم الإزالة.

ومضى الغامدي في تعداد الأماكن الأخرى بمطالبته بوضع سياج حديدي على بعد ستة كيلو مترات عن موقع قبر والدة النبي الأكرم السيدة آمنة بنت وهب في منطقة الأبواء شمال مكة المكرمة حتى يمنع الدخول إليه.

كما دعى لإغلاق مسجد البيعة بمشعر "منى" المكتشف حديثا ضمن أعمال التوسعة في مشروع منشأة الجمرات والذي يعتقد أن النبي الأكرم بايع الأنصار فيه.

وقال الشيخ الغامدي إن الحل الأمثل يكمن في الاكتفاء بالتعريف بتلك المواقع عبر المنشورات والبرامج التلفزيونية الخالية من الخرافات على حد وصفه.

مشددا على أهمية فرض عقوبات على المساهمين في نشر ما وصفها بالخرافات ومنع السيارات التي تقل الحجاج والزوار من دخول هذه المواقع.

ويقول مهتمون بالآثار أن السلفية المتشددة التي تحكم قبضتها على الشئون الدينية في السعودية تخطط للقضاء على ما تبقى من الآثار النبوية في مكة المكرمة والمدينة المنورة بعد أن أزالت معظمها في أوقات سابقة.

انتهى/114



الإمام الخامنئي في نداء الحج مخاطباً قادة ونخب الدول الإسلامية
ميانمار
بحرين
We are All Zakzaky
یمن