المرجع السيد السيستاني لعائلة الشهيد هشام محمد رضا:

فتوى الجهاد کانت بتوفيق من الإمام علي عليه السلام

  • رقم الخبر : 782067
  • المصدر : وكالة رسا
‎الملخص

الشهيد هشام محمد رضا كان ينتمي إلى لواء علي الأكبر التابع للعتبة الحسينية، وقد لبى نداء المرجعية العليا للدفاع عن العراق، وقد نال شرف الشهادة في جزيرة الخالدية بالأنبار في ٤ من شهر آب هذه السنة.

ابنا: الشهيد هشام محمد رضا كان ينتمي إلى لواء علي الأكبر التابع للعتبة الحسينية، وقد لبى نداء المرجعية العليا للدفاع عن العراق، وقد نال شرف الشهادة في جزيرة الخالدية بالأنبار في ٤ من شهر آب هذه السنة.

 نقلت عائلة الشهيد هشام محمد رضا ثامر العلي الشحماني، تفاصيل لقاءها مع سماحة السيد السيستاني في بيته بالنجف الأشرف، بعد أيام على استشهاد شهيدهم البطل بالأنبار.

والشهيد هشام محمد رضا كان ينتمي إلى لواء علي الأكبر التابع للعتبة الحسينية، وقد لبى نداء المرجعية العليا للدفاع عن العراق، وقد نال شرف الشهادة في جزيرة الخالدية بالأنبار في ٤ من شهر آب هذه السنة.

وتنقل عائلة الشهيد، إنها دخلت بيت المرجعية العليا بعدما خرج وفد من الخليج، والكل يبكي ويصلي على محمد وآل محمد، فسلمنا عليه وقبلنا يده وجلسنا إلى جنبه، فنظر سماحته إلينا وبدأ حديثه قائلا: "أهلا بكم ومرحبا، أهنئكم بشهادة أخيكم وأبارك لكم شهادته، هذا الشهادة التي طالما انتظرتها طويلا ولم أوفق بها".

وأضاف سماحته لعائلة الشهيد: "ما إن أعلنا الفتوى بتوفيق من إمامكم علي بن أبي طالب (عليه السلام)، حتى هب الشباب للدفاع عن هذه الأرض وعن العرض، فقدموا الأرواح".

وقد استمر لقاء عائلة الشهيد هشام محمد رضا بالسيد السيستاني نحو نصف ساعة، تكلم سماحته لهم كلاما سياسيا وعلميا، وقد أوصى العائلة بالحفاظ على العراق ورص الصفوف لمواجهة مؤامرات الأعداء، داعيا لهم بالصحة والتوفيق.
........
انتهى / 278


المواضيع ذات الصلة

ارسل تعليقاتك

العناصر الهامة (المُعَلّمَة)

*


Arba'een
العزاء الحسینی في العالم
ميانمار
الإمام الخامنئي في نداء الحج مخاطباً قادة ونخب الدول الإسلامية
We are All Zakzaky