في الصحف السعودیة ؛

حملة وهابية شعواء ضد فيلم إیراني عن النبي الأعظم(ص)

  • رقم الخبر : 312099
  • المصدر : ابنا
بعد سكوت دام بضعة اشهر، استأنفت الصحافة السعودية الوهابية حملتها الشعواء ضد فيلم "محمد (ص)" للمخرج الايراني مجيد مجيدي؛ في حین أفتی الفقهاء الشیعة بحرمة تصویر النبی الأعظم(ص) والأئمة المعصومین(ع) والخلفاء الراشدین.

طبقاً لما أفادته وکالة أهل البیت(ع) للأنباء ـ ابنا ـ هاجمت الصحافة السعودية الوهابية حملة شعواء ضد فيلم "محمد (ص)" للمخرج الايراني الشهیر «مجيد مجيدي».

ففي أحدث هجوم ضد فيلم المخرج مجيد مجيدي ادعی صحیفة "المدینة" السعودية ، أن المخرج مجيدي قد أعلن أنه قد أنهى تصوير مشاهد فيلمه وان احد ممثليه جسد دور النبي محمد (ص)، في حین نفی مجیدي هذا طبقاً اما أفتی به الفقهاء الشیعة في تصویر النبی(ص) والأئمة المعصومین(ع) والخلفاء الراشدین.

وادعت الصحيفة كذباً ان بعض علماء الازهر قدموا شكوى لمنع عرض الفيلم، كما زعمت أن السينما الايرانية على النقيض من السينما في العالم الاسلامي، تقوم بتجسيد الانبياء والأولياء والصحابة.

کما هاجمت صحیفة "الوطن" الوهابیة علی المخرج مجیدي بذرائع اخری.

الحملة الإعلامية السافرة التي تقودها الصحافة الوهابية ضد فيلم "محمد(ص)" ، تأتي في الوقت الذي لم ينته مجيدي بعد من تصوير مشاهد فيلمه كما ان الاخير لم يصرح مؤخرا بأي تصريح بشأن فليمه.

اما مزاعم الصحافة الوهابية بشأن انفراد ايران بتجسيد الشخصيات الدينية، تأتي في الوقت الذي شهد العالم أجمع المسلسل العربي "الحسن والحسين ومعاویة" الذي جسد الامامين العظيمين عليهما السلام، وعرض على شاشات أغلب القنوات الفضائية العربية،

كما تجري الان تصوير مشاهد مسلسل "الفاروق عمر" ، حيث يتم فيه تجسيد شخصية الخلفاء الراشدين ، بينهم الإمام علي بن أبي طالب (عليه السلام).

اما فيما يخص موقف الازهر من فيلم "محمد (ص)" ، فان الازهر  قد اعلن انه لن يعلن عن موقفه إلا بعد الانتهاء من تصوير الفيلم وكيفية تصوير شخصية  النبي(ص).

وبذلك تتكشف يوما بعد يوم حقيقة الحملة الشعواء التي تقودها الصحافة الوهابية السعودية ضد فيلم مجيدي، والتي تستند في الغالب الى اكاذيب وافتراءات ، سرعان ماتنكشف، فاضحة الجهات التي تقف وراءها.

..............

انتهی/182



ميانمار
الإمام الخامنئي في نداء الحج مخاطباً قادة ونخب الدول الإسلامية
بحرين
We are All Zakzaky
یمن