أمريكا تخذل جماعة مسلحة تدعمها في معركة قرب البوكمال السورية

  • رقم الخبر : 764593
  • المصدر : وكالات
‎الملخص

كشفت صحيفة "واشنطن بوست" الأمريكية أن هجوما "لجيش سوريا الجديد" تدعمه أمريكا في شرق سوريا فشل بسبب الطيران الحربي الأمريكي الذي ترك حليفه في اللحظة الحرجة من المعركة قرب البوكمال.

ابنا: كشفت صحيفة "واشنطن بوست" الأمريكية أن هجوما "لجيش سوريا الجديد" تدعمه أمريكا في شرق سوريا فشل بسبب الطيران الحربي الأمريكي الذي ترك حليفه في اللحظة الحرجة من المعركة قرب البوكمال.

وذكرت مصادر للصحيفة أن الطيران الأمريكي تلقى في 28 يونيو/حزيران الماضي أمرا بدعم هجوم لجماعة مسلحة تدعمها أمريكا على مدينة البوكمال على الحدود السورية العراقية، لكن في ذروة المعركة تلقى قادة الطائرات الأمريكية أمرا آخر بترك ساحة المعركة والتوجه إلى الفلوجة في العراق المجاور.

وأشارت الصحيفة إلى أن فشل العملية قرب البوكمال شكل ضربة قوية لخطط الولايات المتحدة بشأن تشكيل وحدات محلية قادرة على مواجهة التكفيريين، متسائلة ما إذا كانت واشنطن قد حشدت قوات كافية في المنطقة إذ تضطر دائما إلى نقل القوات على مسافات طويلة.

وكانت وكالة "رويترز" قد نقلت عن مصادر سورية معارضة في 29 يونيو/حزيران أن قوات سورية مدعومة من الولايات المتحدة تقهقرت أمام "داعش" عند مشارف مدينة البوكمال الواقعة على نهر الفرات والتي يسيطر عليها التنظيم منذ مطلع 2014.

وتراجع مسلحو المعارضة نتيجة هجوم مضاد شنه "داعش" بعد أن كان "جيش سوريا الجديد" المدعوم من الولايات المتحدة شن هجوما قبل ذلك بهدف السيطرة على بلدة البوكمال.

وكان الناطق الرسمي باسم "جيش سوريا الجديد" مزاحم السلوم قد صرح قبل ذلك لوكالة "فرانس برس" عبر الهاتف قائلا: "بدأنا عند السادسة من مساء الثلاثاء هجوما بإسناد جوي من التحالف الدولي من منطقة التنف، بمحاذاة الحدود العراقية السورية".

وأشار قياديون في الجماعة المسلحة إلى أنهم تمكنوا من تحقيق تقدم سريع في صحراء البوكمال قليلة السكان انطلاقا من قاعدتهم الرئيسية في التنف إلى الجنوب الغربي.

يذكر أن "جيش سوريا الجديد" تشكل في نوفمبر/تشرين الثاني 2015 ويضم مئات من المسلحين السوريين وتلقوا تدريبات في معسكر تابع للتحالف الدولي بقيادة واشنطن في الأردن.

تجدر الإشارة في هذا السياق إلى أن التحالف الدولي الذي يضم 66 بلدا يقوم بقيادة الولايات المتحدة بقصف مواقع لتنظيم "داعش" منذ عام 2014 في سوريا، دون إذن من الحكومة السورية.

كما ان الطائرات التابعة للتحالف الدولي تقوده أمريكا لم تحقق شيئا ملموسا على اراضي سورية، من تحرير مدن أو القضاء على داعش التكفيري .

...................

انتهى / 232


المواضيع ذات الصلة

ارسل تعليقاتك

العناصر الهامة (المُعَلّمَة)

*


بحرين
پیام امام خامنه ای به مسلمانان جهان به مناسبت حج 2016
We are All Zakzaky
یمن
Telegram