أخبار مؤتمر التقريب في أفكار الإمام وقائد الثورة؛

آية الله دري نجف آبادي: إن الحضور المتحمس للشباب في الحوزات العلمية جاء ببركة الثورة الإسلامية

  • رقم الخبر : 799342
  • المصدر : خاص ابنا
‎الملخص

قال نائب رئيس الهيئة العليا للمجمع العالمي لأهل البيت (ع): ان الشباب في مدينة أراك الإيرانية يتوجهون للدراسة في هذه الحوزات العلمية بكل رغبة وإيمان، وهذا ببركة الثورة الإسلامية.

وفقاً لما أفادته وكالة أهل البيت (ع) للأنباء – ابنا – تحدث آية الله قربانعلي دري نجف آبادي عن تاريخ مدينة أراك الإيرانية الحافل بالعلم قائلاً: إن لمدينة أراك سجلاً لامعاً على المستوى العلمي، وظهر فيها علماء كبار، وكانت تعرف بعاصمة العراق العجم، جاء ذلك في كلمته التي ألقاها في مدرسة خاتم الأنبياء لهذه المدينة وفي جمع ضيوف مؤتمر الوحدة الإسلامية.

وتابع سماحته: كانت أراك عاصمة حب أهل البيت (ع)،  وقد كان يقطنها مؤسس حوزة قم العلمية قبل أن يشد الرحال إلى مدينة قم وفضلاً عن ذلك، إن الإمام الخميني (ره) درس عند آية الله الحائري لمدة أربع سنوات في أراك، كما أن آية الله الاراكي حضر درس آية الله الحائري في هذه المدينة لمدة 12 سنة.

وأضاف نائب رئيس الهيئة العليا للمجمع العالمي لأهل البيت (ع): إن آية الله الكلبايكاني، وآية الله الخونساري، والعديد من العلماء تتلمذوا على يد آية الله الحائري في مدينة أراك.

وأشار آية الله دري نجف آبادي إلى الحوزات العلمية لمدينة أراك، وقال: إن مدينة أراك تمتع بأربع حوزات علمية للرجال، ومدرسة خاتم الأنبياء (ص) العلمية تعتبر الخامسة في هذا المجال وهي ما زالت قيد البناء ولم تكتمل بعد، وعندما يتم بناءها تصبح المدرسة قطباً علميا للمدينة.  

وتابع سماحته: إن مساحة مدرسة خاتم الأنبياء (ص) العلمية في تصميمها الرئيسي أنشئت في 200  ألف متر مربع، ويتم مساحة البناء للمدرسة في 30 ألف متر مربع حيث يحتوى البناء على 48 وحدة سكنية للأساتيذ، و108 وحدة سكنية للطلاب.

وأضاف نائب رئيس الهيئة العليا للمجمع العالمي لأهل البيت (ع): إن مدرسة خاتم الأنبياء العلمية تحظى بأماكن لمبيت الطلاب، حيث تستوعب لـ 800 طلبة بهذا الخصوص، وتقدم المدرسة لهؤلاء خدمات كالمكتبة ومطعم لتناول الطعام.

وفيما يرتبط بقبول طلاب العلوم الدينية في مدرسة خاتم الأنبياء (ص) العلمية صرح آية الله دري نجف آبادي: رغم أنه مضى سنتان من قبول الطلبة في هذه المدرسة العلمية، لكن هناك ظروف إيجابية توفرت للطلاب في مدرسة خاتم الانبياء العلمية، مع أن مدينة أراك تحظى بمدارس علمية أخرى.

وتابع: إن مدارس السيدات العلمية لمدينة أراك تمتع بظروف جيدة حيث يصل عددها إلى  30 مدرسة علمية على مستوى المحافظة، كما أن مدينة أراك تحظى بمدرسة تمهيدية للحوزة في مرحلة المتوسطة، وما هذا إلا بفضل من الله سبحانه وتعالى وبركاته.

وتابع نائب رئيس الهيئة العليا للمجمع العالمي لأهل البيت (ع): إن حوزة خاتم الأنبياء (ص) العلمية لها قابلية، وتتمكن في المستقبل من قبول طلاب من خارج البلاد، وحتى من أهل السنة، وذلك ببركة الثورة الإسلامية كما أن مدارس اراك العلمية لم تكن على ما يرام سابقاً.

وفي ختام حديثه قال آية الله دري نجف آبادي: بحول الله وقوته تم مناقشة توسعة مدارس أراك العلمية، وان الشباب يتوجهون للدراسة في هذه الحوزات العلمية بكل رغبة وإيمان، وهذا ببركة الثورة الإسلامية، كما نأمل أن يصبح طلاب هذه الحوزات يتكلمون باللغة العربية كالعرب الاصيلين في الدول العربية.

والجدير للذكر، ينعقد "المؤتمر الوطني الأول للتقريب بين المذاهب الإسلامية في أفكار الإمام الخميني وقائد الثورة المعظم" برعاية جامعة أراك ومشاركة المجمع العالمي لأهل البيت (ع) ومؤسسات ثقافية أخرى، وبحضور مفكرين حوزويين وجامعيين من داخل البلاد وخارجه.
......
انتهى / 278


المواضيع ذات الصلة

ارسل تعليقاتك

العناصر الهامة (المُعَلّمَة)

*


ميانمار
الإمام الخامنئي في نداء الحج مخاطباً قادة ونخب الدول الإسلامية
بحرين
We are All Zakzaky
یمن