برعاية المجمع العالمي لأهل البيت (ع)؛

انعقاد ندوة علمية حول "الفقه التخصصي لنظام الأسرة ونهج الحياة في الإسلام"

  • رقم الخبر : 750739
  • المصدر : خاص ابنا
‎الملخص

انعقدت ندوة علمية حول "الفقه التخصصي لنظام الأسرة ونهج الحياة في الإسلام"، وذلك برعاية المجمع العالمي لأهل البيت (ع) ومركز مديرية حوزة السيدات العلمية بقم المقدسة.

وفقاً لما أفادته وكالة أهل البيت للأنباء –  ابنا ـ انعقدت ندوة علمية حول "الفقه التخصصي لنظام الأسرة ونهج الحياة في الإسلام"، وذلك برعاية المجمع العالمي لأهل البيت (ع) ومركز مديرية حوزة السيدات العلمية بقم المقدسة.

وشارك في هذه الندوة العلمية جمع من طالبات العلم والمحققات في الحوزة العلمية لمحافظة ألبرز الإيرانية في قاعة نرجس خاتون التابعة لمسجد جمكران.

ورحب مدير حوزات العلمية بمحافظة ألبرز "حجة الإسلام والمسلمين بني أحمدي" و المساعد الثقافي للمجمع العالمي لأهل البيت (ع) "حجة الإسلام والمسلمين الدكتور إيماني مقدم" بالمشاركين بهذه الندوة، كما وألقى مدير قسم التحقيق في للمجمع العالمي لأهل البيت (ع) "السيد منذر الحكيم" كلمة بيّن من خلالها الهدف من عقد هذه الندوة.

وقال سماحة السيد والذي يعتبر من مؤسسي "الفقه التخصصي لأسرة": إن الهدف من هذه الندوة هو إيجاد هذا التخصص في حوزة ألبرز العلمية، ولتحقيق هذه الغاية بحاجة إلى أستاذ وفريق بحثي تخصصي.

وتحدث مساعد الثقافي في مركز مديرية حوزات السيدات العلمية "حجة الإسلام والمسلمين اسكندري" معتبراً ان السيدات المتعلمات لا بد أن ينقلن علومهن لأقاربهن خصوصاً الأسر والأبناء.

وتابع: إن نهج الحياة في الإسلام هو النهج المقتبس من تعاليم الأئمة والإسلام، مؤكداً على استخراج الطرق الجديدة للتربية الإسلامية ما يناسب الحياة المتطورة والحديثة في الوقت الراهن.

وكان أمين قسم فقة الأسرة ونهج الحياة في الإسلام "حجة الإسلام والمسلمين موسوي" هو المتحدث الآخر في هذه الندوة حيث تطرق إلى هذا الجانب وهو مبحث فقة الإسلام شارحاً إياه بأنه يتمحور في ثلاثة: "المباحث التي تتعلق بتعريفه" و "المباحث العلمية" و"المباحث الاحترافية".

وفيما يتعلق بالمباحث التي ذكرت آنفا قال: نحن لدينا نقوصات كثيرة في هذه الجوانب محذراً من إهمال قضية الأسرة.

كما وتم بث مقاطع من موقع التخصصي للمجمع العالمي لأهل البيت (ع) في ما يخص نهج الحياة في الإسلام تحت عنوان الأسرة الإسلامية، ثم قدّم شروحاً على هذا المقطع السيد محمد هادي الحكيم.

وألقى الأستاذ في علم الاجتماع "حجة الإسلام المسلمين حسامي" كلمة في هذه الندوة وقال: إن الأسرة والشريعية مؤسستين ولدتا بمولد الإنسان، ولهما مكانتهما حيث أن الروايات والآيات الواردة تتحدثا عنهما، واعتبرتهما كمؤسستين مقدستين.

وتحدث الأستاذ في الفقة التخصصي "حجة الإسلام والمسلمين أحمدي تبار" في هذه الندوة مشيراً إلى أهمية الأسرة معتبراً إياها النواة الرئيسية للمجمتع، وإذا ما كانت هناك أسرة صالحة وراقية فبتالي نجد المجتمع الصالح والراقي.

وكان مدير قسم فقة الأسرة في جامعة المصطفي "الدكتور حبيبي تبار" ممن ألقى كلمة في هذه الندوة العلمية مشدداً ضرروة تنظير هذا الجانب كقسم من أقسام الفقه الإسلامي.

وفي الختام التقى هذا الاجتماع مع ممثل المرجع الديني آية الله العظمى السيستاني "حجة الإسلام والمسلمين السيد جواد الشهرستاني"، كما وقد زاروا متحف مؤسسة آل البيت (ع).
..............
انتهى / 278


المواضيع ذات الصلة

ارسل تعليقاتك

العناصر الهامة (المُعَلّمَة)

*


بحرين
پیام امام خامنه ای به مسلمانان جهان به مناسبت حج 2016
We are All Zakzaky
یمن
Telegram