مستوطنون صهاينة يقتحمون المسجد الأقصى المبارك باليوم الأول من رمضان

مستوطنون صهاينة يقتحمون المسجد الأقصى المبارك باليوم الأول من رمضان

اقتحم مستوطنون متطرفون صباح الخميس المسجد الأقصى المبارك من باب المغاربة بحراسة مشددة من شرطة الاحتلال الخاصة، وباليوم الأول من شهر رمضان المبارك.

ابنا: اقتحم مستوطنون متطرفون صباح الخميس المسجد الأقصى المبارك من باب المغاربة بحراسة مشددة من شرطة الاحتلال الخاصة، وباليوم الأول من شهر رمضان المبارك.

ويأتي ذلك، وسط تعزيزات أمنية إسرائيلية وحالة تأهب قصوى تشهدها مدينة القدس المحتلة، استعدادًا لأداء صلاة الجمعة الأولى من شهر رمضان في المسجد الأقصى.

وأغلقت شرطة الاحتلال الساعة الحادية عشر صباحًا باب المغاربة، عقب انتهاء فترة الاقتحامات الصباحية، وتوفير الحماية الكاملة للمستوطنين أثناء جولاتهم بالأقصى.

وقال مسؤول العلاقات العامة والإعلام بالأوقاف الإسلامية فراس الدبس لوكالة "صفا" إن 62 مستوطنًا اقتحموا المسجد الأقصى خلال الفترة الصباحية، ونظموا جولات استفزازية في باحاته، بحراسة شرطية مشددة.

وأوضح أن المستوطنين تلقوا خلال الاقتحام شروحات عن "الهيكل" المزعوم، وحاولوا أداء طقوس وصلوات تلمودية بالقرب من منطقة باب الرحمة.

وكانت شرطة نشرت منذ الصباح الباكر وحداتها الخاصة وقوات التدخل السريع في باحات الأقصى وعند أبوابه، وسط قيود مشددة تفرضها على دخول المصلين الفلسطينيين للمسجد، عبر احتجاز بطاقاتهم الشخصية عند الأبواب.

ورغم تلك القيود، إلا أن عشرات آلاف الفلسطينيين من القدس والداخل المحتل توافدوا منذ إلى الأقصى، وتوزعوا على حلقات العلم وقراءة القرآن الكريم، كما أدوا صلاة الفجر برحاب المسجد، بالإضافة الى صلاتي العشاء والتراويح.

وكانت سلطات الاحتلال منعت قدوم مواطنين من قطاع غزة إلى مدينة القدس من أجل أداء صلاة التراويح في المسجد الأقصى خلال شهر رمضان.

..................

انتهى / 232


المواضيع ذات الصلة

ارسل تعليقاتك

العناصر الهامة (المُعَلّمَة)

*


Quds cartoon
ميانمار
بحرين
We are All Zakzaky
یمن