تحرير 60 بالمئة من درعا على يد الجيش السوري

الجيش السوري يواصل تقدمه شرق مدينة درعا ويحرر نحو 60 بالمئة من مساحة المحافظة ونحو 8 كلم باتت تفصل الجيش عن معبر نصيب على الحدود مع الأردن.

ابنا: أفاد مراسل الميادين في ريف درعا الشرقي الأربعاء بأن نحو 8 كلم فقط باتت تفصل وحدات الجيش السوري عن معبر نصيب على الحدود مع الأردن.

بدوره، تحدث قائد ميداني سوري للميادين عن أن هناك صواريخ إسرائيلية ضمن الأسلحة التي كانت لدى المسلحين في ريف درعا الشرقي.

هذا ويواصل الجيش السوري تقدمه شرق مدينة درعا حيث بات يسيطر على نحو ستين في المئة من مساحة المحافظة، وحرر العديد من القرى والبلدات بعد مواجهات مع المسلحين.

الميادين بثّت مشاهد مباشرة من بلدة الغارية بريف درعا بعد تحريرها من قبل الجيش السوري.

يأتي ذلك بعدما كان الجيش قد حرر بلدة المسيفرة.

أمين فرع حزب البعث في درعا حسين الرفاعي، قال إن سكان هذه المنطقة على استعداد لخوض المعارك للتخلص من المسلحين.

مراسل الميادين أفاد بأن سيارات محملة بالمواد الإغاثية والطبية والمحروقات دخلت القرى والبلدات التي انضمت إلى المصالحات في ريف درعا.

العملية العسكرية تكمل تأمين الغارية الشرقية والغارية الغربية وعودة الحياة إليهما، وتوازي إتمام مصالحة في بصرى الشام حيث يجري تنفيذها بتسليم السلاح الثقيل والمتوسط للجيش السوري.

وحدات الاقتحام في الجيش السوري وبعد تحرير معظم مناطق ريف درعا الشرقي أصبحت على بعد أقل من ثمانية كيلومترات عن معبر نصيب الحدودي مع الأردن.

وفي هذا الإطار، قال عضو مجلس الشعب السوري عن درعا جمال الزعبي إن الفصائل المسلحة سلمت أسلحتها بمعظمها بصرى الشام كاملة والغارية الشرقية والغربية وصيدا، مشيراً إلى أن "هذا الأمر مؤشر كبير على قرب انتهاء المعارك".

هذا ونشر الإعلام الحربي مشاهد توثق تسليم مسلحي بصرى الشام في ريف درعا الشرقي أسلحتهم الثقيلة بعد موافقتهم على التسوية مع الحكومة السورية.

..................

انتهى / 232


المواضيع ذات الصلة

ارسل تعليقاتك

العناصر الهامة (المُعَلّمَة)

*


العزاء الحسینی في العالم
الإمام الخامنئي في نداء الحج مخاطباً قادة ونخب الدول الإسلامية
ميانمار
بحرين
We are All Zakzaky