المؤتمر الدولي الثاني لاتحاد علماء المقاومة يختتم أعماله الخميس

المؤتمر الدولي الثاني لاتحاد علماء المقاومة يختتم أعماله الخميس

يختتم المؤتمر الدولي الثاني لاتحاد علماء المقاومة الذي يحمل عنوان "وعد الحق؛ فلسطين بين وعد بلفور والوعد الالهي" أعماله عصر اليوم الخميس.

ابنا: يختتم المؤتمر الدولي الثاني لاتحاد علماء المقاومة الذي يحمل عنوان "وعد الحق؛ فلسطين بين وعد بلفور والوعد الالهي" أعماله عصر اليوم الخميس.

وأشار موفد وكالة تسنيم الدولية للأنباء أن المؤتمر الدولي الثاني لاتحاد علماء المقاومة الذي يحمل عنوان "وعد الحق؛ فلسطين بين وعد بلفور والوعد الالهي" بدأ أعماله يوم أمس بحضور أكثر من 200 عالم من علماء السنة والشيعة من كل أنحاء العالم ويختتم أعماله اليوم ببيان ختاميّ يصدر عنه.

وقد لاقت رسالة قائد الثورة الإسلامية ترحيبا واسعا بين المشاركين في المؤتمر هاتفين "الله أكبر". وكان الامام الخامنئي قد وجّه رسالة الى الامين العام لاتحاد علماء المقاومة قال فيها: "إن مسؤولية فلسطين الجسيمة التي لا تقبل النسيان تقع على عاتق كل العالم الإسلامي، ولا شك في أن النخب العلمية، ورجال الدين، ورجال السياسة، ومسؤولي البلدان الإسلامية يتحمّلون الجزء الأهمّ من هذه المسؤولية. إنه كفاح مقدس وحَسِن العاقبة. والوعد الإلهي هو النصر الأكيد في هذا الكفاح".

وحول ترحيب علماء المقاومة لرسالة قائد الثورة الإسلامية قال رئيس المجمع العالمي للتقريب بين المذاهب آية الله محسن آراكي لموفد وكالة تسنيم: "دعم وتوجيهات قائد الثورة الإسلامية لتيار المقاومة وعلماء المقاومة هو نموذج، حيث يريد قائد الثورة الإسلامية تعبئة من قبل كل المسلمين لمواجهة الكيان الصهيوني وأمريكا بما يثبت أن الطريق الوحيد للانتصار هو الوحدة والتضامن بين المسلمين والدول الإسلامية. ترحيب المسلمين بتوجيهات سماحته سيؤدي الى انتصار كبير".

بدوره قال نائب الأمين العام لحزب الله الشيخ نعيم قاسم لموفد وكالة تسنيم الدولية للأنباء أن الدعم الدولي هو ما يؤدي الى استمرار انتهاكات الكيان الصهيوني وجرائمه حيث يجب على المسلمين أن يتواجدوا في الميدان من أجل الدفاع عن الشعب الفلسطيني المظلوم "لأن تثبيت الاحتلال في فلسطين يعني تثبيت مشاريع التقسيم والتفرقة في المنطقة".

الامين العام لاتحاد علماء المقاومة الشيخ ماهر حمود صرّح أيضا لموفد وكالة تسنيم الدولية للأنباء وقال: "يلعب العلماء الدور الأكبر من أجل وحدة وتعبئة العالم الإسلامي ضد الميان الصهيوني، ونأمل أن يرتقي دور العلماء أكثر فأكثر في هذه المسألة. وحضور العلماء الواسع والمميز في هذا المؤتمر يدل على أهميّة هذه المسألة".

يذكر أن المؤتمر الدولي الثاني لاتحاد علماء المقاومة تحت عنوان "فلسطين بين وعد بلفور والوعد الإلهي" يستمر في أعماله اليوم الخميس لليوم الثاني حيث سيصدر بيان ختامي في نهاية هذا اليوم.

..................

انتهى / 232


المواضيع ذات الصلة

ارسل تعليقاتك

العناصر الهامة (المُعَلّمَة)

*


Quds cartoon
ميانمار
الإمام الخامنئي في نداء الحج مخاطباً قادة ونخب الدول الإسلامية
بحرين
We are All Zakzaky