الجيش السوري يدك داعش" في "براكين الصفا"

الجيش السوري يدك داعش

انهار يوم امس الاتفاق الذي ابرم مؤخرا خلال مباحثات "روسية أميركية" والذي يقضي بتسليم جماعة “داعش” لمختطفات محافظة السويداء السورية مع أطفالهن، خيث قامت هذه الجماعة الارهابية بقنص جندي سوري.

ابنا: تشير الأنباء الواردة من بادية السويداء الشرقية إلى اشتعال جبهات القتال بمنطقة تلول الصفا بعد قيام مسلحي “داعش” بقنص جندي سوري من مسافة بعيدة ما أدى إلى استشهاده، وإلى تجدد قصف الجيش السوري لمعاقل الإرهابيين بعمق “تلول الصفا” بمختلف صنوف الأسلحة.

وتم التوصل مطلع الأسبوع الماضي، وبعد سيطرة الجيش السوري على منطقة “قبر الشيخ حسين” الاستراتيجية، إلى اتفاق برعاية روسيا، يقضي بوقف إطلاق النار وبتسليم جماعة “داعش” لمختطفات السويداء وأطفالهن، على دفعات، وبعد تنفيذ المرحلة الأولى من الاتفاق والتي تم بموجبها تحرير سيدتين وأربعة أطفال، تم تأجيل تنفيذ المرحلة الثانية والتي تتضمن تحرير 7 سيدات وثلاثة أطفال، عدة مرات بسبب مماطلة هذه الجماعة الارهابية، ومحاولتها تغيير شروط الاتفاق.

وبين مصدر واسع الاطلاع أن تنفيذ المرحلة الثانية من الاتفاق الذي كان مقررا الأسبوع الماضي، تم تأجيله أربع مرات من قبل “داعش”، التي خرقت الهدنة خلال الأيام الماضية بشكل يومي من خلال محاولات التسلل والاختراق، والهجمات المتكررة التي شنتها على مواقع الجيش السوري، والتي باءت جميعها بالفشل، حيث تمكنت وحدات الجيش من إحباط جميع هذه المحاولات، كما حالت المساعي الروسية دون سقوط وقف إطلاق النار، للاستمرار في الاتفاق الضروري لتحرير بقية الرهائن.

وأضاف المصدر، قام مسلحو “داعش” أمس السبت بقنص جندي سوري، بشكل غادر، ما أدى إلى انهيار الهدنة، حيث تنفذ وحدات الجيش منذ يوم السبت قصفا عنيفا ومركزا على معاقل "داعش" التكفيرية في عمق تلول الصفا، مرجحا أن تكون قد انقلبت على الاتفاق بشكل نهائي بعد هطول الأمطار بغزارة وتشكل السيول، وامتلاء برك المياه في عمق الجروف الصخرية حيث تحتفظ بمواقعها الأخيرة، ما يمكنها من الصمود لفترة أطول، حيث اضطرت سابقا للخضوع لشروط الاتفاق بعد تحرير الجيش السوري لمنطقة “قبر الشيخ حسين” التي تضم آخر وأكبر المسطحات المائية في المنطقة.

.....................

انتهى/185


المواضيع ذات الصلة

ارسل تعليقاتك

العناصر الهامة (المُعَلّمَة)

*


الإمام الخامنئي في نداء الحج مخاطباً قادة ونخب الدول الإسلامية
ميانمار
بحرين
We are All Zakzaky
یمن