الثورة الاسلامية في ايران لها دور كبير في نهوض الامة الاسلامية

الثورة الاسلامية في ايران لها دور كبير في نهوض الامة الاسلامية

قال مسؤول مكتب حركه الجهاد الاسلامي الفلسطينية في طهران ناصر ابوشريف، ان الثوره الاسلامية كان لها دور كبير في نهوض الامة الاسلامية و في تحولها و استعادة هويتها .

ابنا: اضاف ابوشريف على هامش مراسم تكريم الذكرى السنوية ال 39 لانتصار الثورة الاسلامية ان الثورة الاسلامية كان لها دور فاعل في تحريك الامة باتجاه الاسلام كثقافة و منهج حياة و كخط في مواجهة الاستكبار و مواجهة الكيان الصهيوني .

وفي وصفه لمفجر الثورة الاسلامية قال ان 'الامام الخميني كان شخصية فريدة اثرت في كل المنطقة و في فلسطين تحديدا حيث ساهم في ايجاد توجه كبير نحو الاسلام بعد نحو عشرين سنة من التوجه باتجاه الاتجاهات الوطنية و القومية و اليسيارية. معظم الشباب تحولوا باتجاه الاسلام و في الثمانينات بدأ النشاط الاسلامي المقاوم الذي كان له دور كبير في حماية القضية الفلسطينية و الحفاظ على جذوتها في الانتفاضة الاولى و الثانيه و في كل اشكال المقاومة.'

وتابع بالقول :' الامام السيد علي الخامنئي حفظه الله السائر على نفس النهج طالما يؤكد على الهوية الاسلامية في كل لقاءاته و احاديثه و توجيهاته و سياساته ويشير الى ان العدو الحقيقي للامة هو الاستكبار الغربي و الصهيوني و ان الاسلام هو هوية الامة الاسلامية المطلوب منها ان تستقل و ان تتحرر عن الهيمنة الغربية ولا ترتبط بالغرب .'

وقال ان سماحته يشدد ايضا على ان النهوض الاسلامي هو شرط اساسي و ان حمل الاسلام و التمسك بالهوية الاسلامية و الهوية الدينية و الوحدة الاسلامية هو شرط اساسي لنهوض الامة.

وشدد ' ان معظم الشعوب الاسلاميه تؤمن بالاسلام، تؤمن به كهوية و منهج للحياة و خط في مواجهة الاعداء لكن الهجمة الغربية و الصهيونية من الامم المستبدة كبيرة لكن بالتاكيد باذن الله تعالى النصر قريب وان كل الحركات الفلسطينية جاهزة للرد على الكيان الصهيوني و فتح جبهة جديدة في مواجهة هذا الكيان. هذه الجبهة كانت مغلقة طوال خمسين عاما و طال هذا الزمن و باعتقادي انه آن الاوان ان تفتح بشكل حقيقي لان هذا العدو غاصب و يجب ان يرحل عن هذه الارض العربية الاسلاميهة المقدسة .'

وفي معرض رده على سوال حول كيفية التصدي لمؤامرات الاستكبار العالمي بشان فلسطين و القدس الشريف ' قال ابوشريف :'باعتقادي ان الكل يعرف ان مواجهة  هذا الكيان و هذه المخططات سيكون بالوحدة والخروج من الهيمنة الامريكية و الصهيونية وقطع العلاقات مع الكيان الصهيوني تحت الطاولة و من فوق الطاولة'.

  واعرب عن اسفه الشديد لقيام الكثير من الدول العربية بالتطبيع مع الكيان الصهيوني' قائلا انه 'لايمكن تحقيق الوحدة في ظل نُظُم عربية متواطئة مع الكيان الصهيوني.'

ومضى ابوشريف قائلا ان 'الوحدة أهم شرط لكي نتحرر من العبودية و الهيمنة الامريكية الصهيونية و الشرط الثاني ان يكون الكيان الصهيوني هو العدو و ليس ايران لانها تقاوم الكيان الصهيوني و تناضل هذا الكيان منذ انطلاق الثورة الاسلامية .'

وأكد ان 'الكيان الصهيوني ليس قويا. هو قوي بحالة الضعف التي تعيشها الامة العربية و الاسلامية و بحالة التفكك و في حالة التبعية التي تعيشها.'

واوضح 'اقتداءً بالثورة الاسلامية التي رفعت شعار الحرية و الاستقلال و الجمهورية الاسلامية وان العدو الحقيقي هو الاستكبار الغربي و ربيبته "اسرائيل" في المنطقة يمكن التوصل الى حل سريع جدا لايمكن لاحد تصوره و عندئذ "اسرائيل" سوف تتفكك بوحدها و لاتحتاج الى من يفككها حتى .'

على الصعيد ذاته قالت مديرة المكتب النسوي لمؤسسة التنمية و التطوير الاعلامي بهيئة الحشد الشعبي ان 'الثوره الاسلامية في ايران هي امتداد لثورهة الامام الحسين (ع) و هي ثورة ضد الظلم و الجور و ضد الكفر الغربي الصهيوني الامريكي الذي مازال مستمرا في تحطيم معالم الاسلام المحمدي (ص).'

وحول شخصية الامام الراحل(رض) قالت انه 'هو الذي دعا الى الوحدة واكد انه ليس هناك اي فرق بين شيعي و سني و هو ضد الاستعمار الصهيو-اميركي .

واضافت ان 'ايران لها دور كبير في اجتثاث الارهاب و مؤازرة الجيش العراقي و فصائل المقاومة الشريفة و قد لبت نداء المرجعية و قدمت الكثير من الشهداء و لها قادة كبار في جبهات القتال و على رأسهم قاسم سليماني و غيرهم من المجاهدين و من الشهداء ' . 

..................

انتهى/185


المواضيع ذات الصلة

ارسل تعليقاتك

العناصر الهامة (المُعَلّمَة)

*


ميانمار
الإمام الخامنئي في نداء الحج مخاطباً قادة ونخب الدول الإسلامية
بحرين
We are All Zakzaky
یمن