أمريكا وبريطانيا ترفضان إدانة قصف مقر البعثة التجارية الروسية بدمشق

أمريكا وبريطانيا ترفضان إدانة قصف مقر البعثة التجارية الروسية بدمشق

أعلن ممثل روسيا الدائم لدى الأمم المتحدة، فاسيلي نيبنزيا، أن الولايات المتحدة وبريطانيا عرقلتا صدور بيان عن مجلس الأمن الدولي يدين قصف البعثة التجارية الروسية في دمشق.

ابنا: أعلن ممثل روسيا الدائم لدى الأمم المتحدة، فاسيلي نيبنزيا، أن الولايات المتحدة وبريطانيا عرقلتا صدور بيان عن مجلس الأمن الدولي يدين قصف البعثة التجارية الروسية في دمشق.

وصرّح نيبنزيا للصحفيين قائلا : " لم ترغب الولايات المتحدة وبريطانيا مرة أخرى في أن يصدر مجلس الأمن بيانا يدين الهجوم الإرهابي الأخير الذي ألحق أضرارا جسيمة بمكتب البعثة التجارية الروسية في دمشق. قبل يوم من إطلاق قذائف هاون على نقطة توزيع المساعدات الإنسانية التي جلبتها من روسيا شخصيات دينية من الطوائف المسيحية والإسلامية، في البلدة القديمة من دمشق".

وأضاف الممثل الروسي الدائم  في الأمم المتحدة: " لقد عرضنا على أعضاء مجلس الأمن نص بيان يصدره المجلس للصحافة، لكن الأمريكيين والبريطانيين قالوا إنهم غير مستعدين لقبوله. هذا يحدث في كل مرة . إن الولايات المتحدة والمملكة المتحدة ترفضان دائما اعتبار هذه الهجمات أعمالا إرهابية، متذرعتين بنقص المعلومات. وهذا أمر مؤسف ".

وذكرت وزارة الخارجية الروسية في وقت سابق ، أن مبنى الممثلية التجارية الروسية في دمشق تعرض يوم الثلاثاء في حوالي الساعة 16.00 بالتوقيت المحلي لقصف بقذائف من عيار 120 ملم ، لم يؤد لسقوط ضحايا، ولكنه ألحق أضرارا مادية جسيمة بالمبنى.

كما تعرضت للقصف بمدفعية الهاون يوم الاثنين نقاط تسليم المساعدات الإنسانية الروسية في وسط دمشق، حيث قتل شخصان.  كما سقطت عدة قذائف ألقاها الإرهابيون  في حي باب توما، أسفرت عن مقتل امرأة وإصابة 3 أشخاص.

..................

انتهى / 232


المواضيع ذات الصلة

ارسل تعليقاتك

العناصر الهامة (المُعَلّمَة)

*


ميانمار
الإمام الخامنئي في نداء الحج مخاطباً قادة ونخب الدول الإسلامية
بحرين
We are All Zakzaky
یمن