أحمد الأسير يضرب عن الطعام في سجنه + (تسجيل صوتي)

أعلن الداعية السلفي في لبنان أحمد الأسير، إضرابه عن الطعام والدواء بسبب ما اسماه "الظلم" الواقع عليه، وقال في تسجيل صوتي بحسب الجزيرة إنه سيواصل إضرابه إلى أن يتم إغلاق ملف "أحداث عبرا" نهائيا، القضية التي بموجبها صدرت المحكمة احكاماً بالاعدام عليه.


ابنا: وزعم في التسجيل الصوتي أنه "بعد الظلم الكبير" الذي وقع عليه وعلى زملائه في عبرا، ونظرا لعدم تحقق العفو العام الذي كان ينتظره، قرر أن يضرب عن الطعام والدواء وأن ينضم إلى زملائه الذين سبقوه في هذا الموقف.

وأضاف أن إضرابه سيتواصل حتى يتحقق مطلبه باغلاق ملف عبرا نهائيا، محملا مسؤولية أي مكروه قد يتعرض له على "كل من خطط وقرر وشارك ونفذ المؤامرة"، حسب وصفه.

وكان نحو ألف من الموقوفين المتشددين في لبنان قد بدؤوا إضرابا عن الطعام يوم 8 مارس/آذار الجاري، لحث الحكومة اللبنانية والبرلمان على إقرار قانون للعفو العام.

ووفقاً لمسودة مشروع قانون العفو في لبنان، فإن العفو لن يشمل جميع السجناء الاسلاميين المتشددين، وسيستثني من قاتل الجيش اللبناني أو شارك في "أعمال إرهابية".

وكان الأسير قد أوقف أثناء محاولته الهروب عبر مطار بيروت الدولي في أغسطس/آب 2015، وذلك بعد تواريه عن الأنظار عقب المعركة التي شهدتها منطقة عبرا بين الجيش اللبناني ومناصري الأسير في يونيو/حزيران 2013.

وقبل اعتقاله، صدر بحقه مع سبعة من أنصاره حكم غيابي بالإعدام بتهمة إنشاء مجموعات عسكرية وقتل أفراد من الجيش، حيث أسفرت المعارك عن مقتل 18 جنديا لبنانيا وسقوط مئة جريح.

...................

انتهى/185


المواضيع ذات الصلة

ارسل تعليقاتك

العناصر الهامة (المُعَلّمَة)

*


Quds cartoon
ميانمار
بحرين
We are All Zakzaky
یمن