برعاية العتبة العباسيّة المقدسة؛

انطلاق تطبيق الكتروني يضم أكثر من ۱۶ الف مصدر عقائدي

  • رقم الخبر : 845320
  • المصدر : وكالة أنباء الحوزة
‎الملخص

اعلن معهد تراث الأنبياء للدراسات الحوزوية الإلكترونية والتابِع لقسم الشؤون الفكرية والثقافية في العتبة العباسيّة المقدسة عن اطلاق تطبيق "المرجع العقائدي الإلكتروني" على الهواتفِ الذكية.

ابنا: اعلن معهد تراث الأنبياء للدراسات الحوزوية الإلكترونية والتابِع لقسم الشؤون الفكرية والثقافية في العتبة العباسيّة المقدسة عن اطلاق تطبيق "المرجع العقائدي الإلكتروني" على الهواتفِ الذكية التي تعمل بنظام التشغيل الأندرويّد (Android) كمرحلة أولى ومستقبلاً على الـ (iOS) وبأكثر من (16) الف مصدر لرد الشبهات عن منهج أهل البيّت.

وقال الشيخ حسين الترابي مدير المعهد، انه "ضمن سلسلة تطبيقات المعهد على الهواتف الذكية، فقد اطلقنا تطبيق المرجع العقائدي الالكتروني ويحتوي التطبيق على أبحاث وأدلّة من المدرستين (مدرسة أهل البيت (عليهم السلام) و مدرسة أهل السُنّة) ويضم على عدداً من الأبواب منها، الروايات وظُلامات النبي (صلى الله عليه واله وسلم ) وأهل بيته (سلام الله عليهم)".

واضاف الترابي "كما يحوي التطبيق عدد من المواضيع ذات العلاقة العقائديّة الخاصة بردّ الشُبهات ، ومُحتوى التطبيق تم اقتباسه من موقع خادم أهل البيت (عليهم السلام ) بناءً على الإذن الشرعيّ الموجود في الموقع والذي ورد فيه)".

وتابع "التطبيق يمكن تحميله بالكتابة في البحث على "السوق بلي" اسم التطبيق (المرجع العقائدي الإلكتروني) ويمكن تحميله بشكل مباشر".

وبين الترابي ان "المعهد اطلق في بداية هذا العام خمسة تطبيقات وهي تطبيق معهد تراث الأنبياء (عليهم السلام) للدّراسات الحوزويّة الإلكترونيّة وتطبيق فذكّرْ و تطبيق إرواء السائلين وتطبيق مواقيت الأهلّة وتطبيق النصوص الصادرة من مكتب سماحة آية الله السيّد علي الحسينيّ السيستانيّ في المسألة العراقيّة".

واوضح الترابي أنّ "معهد تُراث الأنبياء (صلوات الله عليهم) للدراسات الحوزويّة الإلكترونيّة هو أحد المؤسسّات التابِعة للعتّبة العباسيِّة المُقدّسة، ويسعى الى تحقيق جملةٍ من الأهداف منها توعيةُ المُجتمعات وتَسليحُها بالعلومِ الإلاهية ومَكارمِ الأخلاق وتشجيّعُ طلّابِ العلمِ والباحثيّنَ على بذلِ جهودٍ إضافيةٍ للارتقاء، ورفدِ كلّ متخصّصٍ بما يحتاجه من آلياتٍ للنهوض بتخصصّه ونشرُ علوم أهل بيتِ العصمة (عليهم السلام) لمُريديها في مُختلفِ أرجاءِ المعمورةِ وبالأخصّ العلوم الحوزويّة الدينيّة بإسلوبٍ إلكترونيّ بسيّطٍ ومتيسّرٍ".
......
انتهى / 278


المواضيع ذات الصلة

ارسل تعليقاتك

العناصر الهامة (المُعَلّمَة)

*


العزاء الحسینی في العالم
ميانمار
الإمام الخامنئي في نداء الحج مخاطباً قادة ونخب الدول الإسلامية
We are All Zakzaky
بحرين