وزير الزراعة للعدو الإسرائيلي يقتحم المسجد الأقصى

وزير الزراعة للعدو الإسرائيلي يقتحم المسجد الأقصى

وزير الزراعة للعدو الإسرائيلي "أوري أرئيل" يقتحم برفقة عشرات المستوطنين المسجد الأقصى المبارك، وسلطات الاحتلال تقرر فرض طوق عسكري على الضفة الغربية وقطاع غزة، بدءاً من منتصف السبت وحتى الثلاثاء القادم، بذريعة الأعياد اليهودية.

ابنا: اقتحمت مجموعة من المستوطنين مكوّنة من 45 مستوطناً وعلى رأسهم وزير الزراعة للعدو الإسرائيلي "اوري ارئيل" ساحات المسجد الأقصى المبارك صباح اليوم الأحد بحماية من شرطة الاحتلال.

وتشهد باحات المسجد الأقصى منذ ساعات فجر اليوم الأحد توتراً تزامن مع تهديدات من المتطرفين لاقتحامات واسعة لباحات المسجد، وتواجد مكثف من قبل المرابطين والشبان لمنع الاقتحامات.

وكان ما تسمى بـمنظمة "طلاب لأجل الهيكل" دعت أنصارها وجمهور المستوطنين الى المشاركة الواسعة في اقتحام المسجد الأقصى المبارك، خلال رأس السنة العبرية في أيلول الحالي.

ونشرت هذه المنظمة المتطرفة دعواتها وإعلاناتها عبر مواقع التواصل الاجتماعي، وفي الأحياء الاستيطانية المتشددة.

وجاء في بعض أوراق ألصقتها هذه الجماعة المتطرفة دعوة للتوجه لاقتحام الأقصى خلال عيد رأس السنة بدل السفر للخارج لقضاء الإجازة.

يذكر أن الشهر المقبل سيشهد أطول فترة أعياد عبرية خلال العام الجاري، وعادة ما يكون فيها المسجد الأقصى نقطة الاستهداف الرئيسية لعصابات المستوطنين.

وكانت سلطات الاحتلال قررت فرض طوقاً عسكرياً على الضفة الغربية وقطاع غزة، بدءاً من منتصف السبت وحتى الثلاثاء القادم، بذريعة الأعياد اليهودية.

وبحسب بيان للاحتلال، فأنه سيتم فرض الطوق بذريعة "عيد رأس السنة اليهودية" منذ منتصف ليل السبت/ الأحد (8 أيلول/ سبتمبر) وحتى منتصف ليل الثلاثاء.

ومنذ منتصف ليل الإثنين سيفرض الطوق مجدداً وسيتم رفعه في منتصف ليل الأربعاء.

وقال جيش الاحتلال في بيان له "سيتم (خلال الأيام المذكورة) حظر دخول أو خروج الفلسطينيين من وإلى الضفة الغربية أو عن طريق معابر غزة بالإضافة إلى منع حملة التصاريح من دخول "اسرائيل."

..................

انتهى / 232


المواضيع ذات الصلة

ارسل تعليقاتك

العناصر الهامة (المُعَلّمَة)

*


الإمام الخامنئي في نداء الحج مخاطباً قادة ونخب الدول الإسلامية
ميانمار
بحرين
We are All Zakzaky
یمن