مدير معرض تونس الدولي للكتاب يستقبل وفد المجمع العالمي لأهل البیت(ع)/ المبخوت: إيران بلد عظیم+(الصور)

استقبل مدير معرض تونس الدولي للكتاب الدکتور "شكري المبخوت" عشية يوم السبت 14 أفريل 2018 بمكتبه بقصر المعارض بالكرم، وفدَ المجمع العالمي لأهل البیت(ع) الذي شارك في هذه الدورة.

وفقاً لما أفادته وكالة أهل‌البيت(ع) للأنباء - ابنا - استقبل مدير معرض تونس الدولي للكتاب الدکتور "شكري المبخوت" عشية يوم السبت 14 أفريل 2018 بمكتبه بقصر المعارض بالكرم، وفدَ المجمع العالمي لأهل البیت(ع) الذي شارك في هذه الدورة.

في هذا اللقاء تقدم مستشارُ الأمین العام للمجمع العالمي لأهل البيت(ع) بالشكر والامتنان لادارة المعرض علی استضافتها للعارضين، سیما المشارکین الاجانب من مختلف بلدان العالم.

وفي نفس السياق اشار "السيد علي رضا حسيني عارف" الى حفاوة الاستقبال ومحبة الشعب التونسي للجمهورية الاسلامية الايرانية والشعب الايراني قائلاً: "وجدنا تونس بلداً جمیلاً آمناً یحبّ شعبُه الإيرانيین وکذلك أهل بیت النبي(ص)" مضيفاً بأن اقبال الناس علی المعرض كان ممتازاً مما جعل هذه الدورة ناجحةً.

وذکر السيد حسيني عارف بعض نشاطات ثقافية وفنية في الجمهورية الإسلامیة الإيرانية - مثل ترجمة القرآن الكريم إلی اللغات المختلفة أو أعمال سینمائية کبیرة رائعة - کما عرض للمفكر التونسي نماذج من التراجم المختلفة للقرآن الكريم.

وکذلك أعرب رئيس دائرة شؤون الدول العربية للمجمع العالمي لأهل البيت(ع) عن اعجابه بمبادىء الديمقراطية وحریة التعبیر والعقیدة في الجمهورية التونسية.

وعبر "السيد زمان حسيني" عن سعادته بمشاركة ايران بالمعرض في هذه الدورة والدورات السابقة قائلاً: "نحن نثمن انفتاح تونس حکومةً وشعبا على ًكل الثقافات العربية و الاسلامية في العالم".

وتطرق مدیر المعرض خلال النقاش إلى سبل تدعيم التبادل الثقافي التونسي الإيراني، مرحبا بدوره بمشاركة بلد إيران بالدورة الرابعة والثلاثين بمعرض تونس الدولي للكتاب.

وصرّح الدکتور المبخوت: "إيران بلد عظیم؛ لها حضارة عریقة ومکانة عالیة في الثقافة والفنون".

وفي ختام اللقاء أهدی الوفد الإيراني نسخة من القرآن الکریم المترجم للغة الفرنسیة وکذلك مزهرية من الصناعات التقلیدیة اليدوية کهدية رمزية من الجمهورية الإسلامیة الإيرانية.


الجدیر بالذکر ان فعاليات الدورة الـ34 من معرض تونس الدولي للكتاب، انطلقت في 6 أبريل 2018، واستمرت حتى 15 أبريل تحت شعار “نقرأ، لنعيش مرتين”.

..................

أمل بوناب/ مراسلة ابنا في تونس

.................
انتهى/ 101


المواضيع ذات الصلة

ارسل تعليقاتك

العناصر الهامة (المُعَلّمَة)

*


Quds cartoon
ميانمار
بحرين
We are All Zakzaky
یمن