محتجون في بريطانيا ينتقدون صمت المجتمع الدولي عن "جرائم" آل سعود

محتجون في بريطانيا ينتقدون صمت المجتمع الدولي عن

نظم ناشطون الأربعاء (10 يناير 2017) الإعتصام الأسبوعي تسلسل 356 أمام مقر سفارة نظام آل سعود وسط العاصمة البريطانية.

ابنا: نظم ناشطون الأربعاء (10 يناير 2017) الإعتصام الأسبوعي تسلسل 356 أمام مقر سفارة نظام آل سعود وسط العاصمة البريطانية.

وحمل المحتجون اللافتات واطلقوا الشعارات المندّده بالسياسات “الإجرامية” لآل سعود في المنطقة والتي أدت الى تدمير عدد من الدول وفي مقدمتها اليمن وإدخال دول أخرى في حالة من عدم الإستقرار ومنها البحرين التي احتلتها القوات السعودية في مارس من العام 2011.

وطالب المعتصمون السعودية بوقف نزيف الدم في اليمن والسماح لليمنيين بحل مشاكلهم الداخلية بعيدا عن لغة التهديد والقوة التي كلفت البلاد عشرات الآلاف من الضحايا منذ بدء العدوان السعودي عليها قبل قرابة الثلاثة أعوام.

وانتقد المحتجون صمت المجتمع الدولي عن الجرائم التي يرتكبها آل سعود في اليمن داعين الى وقف صادرات الأسلحة الى السعودية.

واعتبروا هذا الصمت الدولي وخاصة البريطاني بمثابة تواطؤ مع آل سعود في ارتكاب جرائم حرب في المنطقة.

يذكر ان جمعا من الناشطين البحرانيين بدأوا إعتصاما اسبوعيا أمام السفارة السعودي بلندن عقب الإحتلال السعودي للبحرين في مارس من العام 2011 بهدف قمع الحراك الثوري الذي اندلع في فبراير من ذلك العام للمطالبة بتغيير النظام القبلي الحاكم في البحرين.

...................

انتهى/185


المواضيع ذات الصلة

ارسل تعليقاتك

العناصر الهامة (المُعَلّمَة)

*


Arba'een
العزاء الحسینی في العالم
الإمام الخامنئي في نداء الحج مخاطباً قادة ونخب الدول الإسلامية
ميانمار
بحرين