مؤتمر صحفي للمعارضة البحرانية داخل البرلمان البريطاني يطالب بوقف دعم الأنظمة القمعية

مؤتمر صحفي للمعارضة البحرانية داخل البرلمان البريطاني يطالب بوقف دعم الأنظمة القمعية

عقدت المعارضة البحرانية مؤتمرا صحفيا الخميس (8 فبراير 2018) داخل مقر البرلمان البريطاني إحياءا للذكرى السابعة لثورة الرابع عشر من فبراير التي اندلعت في البحرين عام 2011 ولازالت مستمرة.

ابنا: عقدت المعارضة البحرانية مؤتمرا صحفيا الخميس (8 فبراير 2018) داخل مقر البرلمان البريطاني إحياءا للذكرى السابعة لثورة الرابع عشر من فبراير التي اندلعت في البحرين عام 2011 ولازالت مستمرة.

المؤتمر الذي عقد برعاية النائب فرانس مولوي وتحت شعار ” التغيير أم لا مفر منه , دعوه يحدث“, شارك فيه عدد من النواب البريطانيين وجمع من المعارضين والناشطين البحرانيين بالإضافة الى ناشطين عرب وبريطانيين.

واستعرض المتحدثون في المؤتمر الذي غطته العديد من وسائل الإعلام, عدة قضايا تتعلق بالبحرين ومنها طبيعة النظام الحاكم ودعوات التغيير والتدخل العسكري السعودي في البلاد بالإضافة إلى الدعم البريطاني الحكومي للنظام الحاكم في البحرين والذي وصفه المشاركون بغير الأخلاقي, داعية المجتمع الدولي الى ممارسة ضغوط على النظام لوقف ممارساته القمعية ضد المواطنين.

افتتح المؤتمر المعارض البحراني البارز الدكتور سعيد الشهابي, الذي تقدم في بداية كلمته بالشكر للنائب مولوي لرعايته للمؤتمر ثم تطرق الشهابي الى ثورات الربيع حيث نزل مواطنوا العديد من الدول العربية ومنها البحرين الى الشوارع على أمل إحداث التغيير الديمقراطي, لكن ” قوى الثورة المضادة” نجحت في إجهاض عملية التحول الديمقراطي بحسب الشهابي.

واشار الشهابي الى أن البحرانيين يحيون اليوم الذكرى السابعة لثورتهم التي تواصلت طيلة السنوات الماضية دون اي توقف مشيرا الى أن هناك قرى وبلدات البحرين تشهد تظاهرات كل يوم وليله.

..................

انتهى / 232


المواضيع ذات الصلة

ارسل تعليقاتك

العناصر الهامة (المُعَلّمَة)

*


Quds cartoon
ميانمار
الإمام الخامنئي في نداء الحج مخاطباً قادة ونخب الدول الإسلامية
بحرين
We are All Zakzaky