قرقاش: إبعاد سوريا عن جامعة الدول العربية كان خطأ والحل السياسي هو السبيل الوحيد

قرقاش: إبعاد سوريا عن جامعة الدول العربية كان خطأ والحل السياسي هو السبيل الوحيد

في موقف لافت، قال وزير الدولة الإماراتي للشؤون الخارجية أنور قرقاش إن إبعاد سوريا عن الجامعة العربية كان خطأً، معتبراً أن الحل السياسي هو سبيل حلّ الأزمة السورية التي تمثل برأيه "فشلاً دبلوماسياً للمجتمع الدولي والعالم العربي .

ابنا: في موقف لافت، قال وزير الدولة الإماراتي للشؤون الخارجية أنور قرقاش إن إبعاد سوريا عن الجامعة العربية كان خطأً، معتبراً أن الحل السياسي هو سبيل حلّ الأزمة السورية التي تمثل برأيه "فشلاً دبلوماسياً للمجتمع الدولي والعالم العربي .

وفي حوار مع موقع "ذا ناشيونال" الإماراتي قال قرقاش إن عودة سوريا إلى جامعة الدول العربية يعرّض الدول الأعضاء لمعضلة وسيخلق الكثير من الثغرات، مشيراً إلى أن الدور العربي في التوصل إلى حلٍ سياسي كان محدوداً.

وعن الأزمة في سوريا أوضح قرقاش أن سوريا التي بلغت حربها عامها الثامن، كانت بمثابة فشل دبلوماسي من قبل المجتمع الدولي والعالم العربي.

وعزا قرقاش ذلك إلى عدم وجود نفوذ سياسي على الإطلاق ولا قناة مفتوحة.. "لم نتمكن من تقديم منظور عربي لكيفية حل القضية السورية".

وكانت جامعة الدول العربية قررت تعليق عضوية سوريا في 12تشرين الثاني/ نوفمبر 2011 حيث علّّقت مشاركة وفود الحكومة السورية في اجتماعات الجامعة وجميع المنظمات والأجهزة التابعة لها اعتباراً من يوم 16 من الشهر نفسه، كما دعت الجامعة لسحب السفراء العرب من دمشق، وهو قرار غير ملزم للدول العربية.

الجدير ذكره، أن ميثاق جامعة الدول العربية لا يحتوي على إجراء محدد تحت مسمى تعليق أو تجميد العضوية، لكنه نصّ على الطرد أو الفصل في المادة 18 منه، التي تقول إن "مجلس الجامعة أن يعتبر أن أيّ دولة لا تقوم بواجبات هذا الميثاق منفصلة عن الجامعة، وذلك بقرار يصدره بإجماع الدول عدا الدولة المشار إليها".

..................

انتهى / 232


المواضيع ذات الصلة

ارسل تعليقاتك

العناصر الهامة (المُعَلّمَة)

*


Quds cartoon
ميانمار
بحرين
We are All Zakzaky
یمن