قائد الثورة الاسلامية يؤكد على ضرورة استمرار الحركة القرآنية في البلاد

  • رقم الخبر : 826274
  • المصدر : وكالة "ارنا"
‎الملخص

أكد قائد الثورة الاسلامية اية الله السيد علي خامنئي اليوم الخميس خلال استقباله المشاركين في المسابقات الدولية للقران الكريم، اكد على ضرورة استمرار الحركة القرانية في البلاد .

ابنا: أكد قائد الثورة الاسلامية اية الله السيد علي خامنئي اليوم الخميس خلال استقباله المشاركين في المسابقات الدولية للقران الكريم، اكد على ضرورة استمرار الحركة القرانية في البلاد .

وقال  اية الله خامنئي: اننا بعيدون عن القران وغرباء عنه، وغير مدركين لمفاهيمه علينا ان نسعى لتكون المفاهيم القرانية من المفاهيم المتداولة والخطاب العام للشعوب.

واضاف ، ان مشكلة الامة الاسلامية اليوم تكمن في هيمنة الاقتصاد والسياسة الغربية عليها مؤكدا "اننا نجد اليوم في الكثير من الدول الاسلامية غياب الهوية الاسلامية ".

واوضح ان واحدة من المفاهيم القرانية والتي تعتبر من المبادئ هي الكفر بالطاغوت .

ووصف قائد الثورة الاسلامية الهوية الاسلامية بانها حائل امام تدخل وهيمنة الاعداء واشار الى مآرب جبهة الكفر لتدمير هذه الهوية الايمانية وقال ان المعارف القرانية هي سر نجاة الامة الاسلامية وبناء حياة مقتدرة وعزيزة وينبغي ان تتحول الى لغة حوار متداولة في المجتمعات الاسلامية .

واعتبر السعي لنشر وتكريس فهم القران بانه من اكبر الحسنات واكد ضرورة استمرار الحركة القرانية في البلاد وقال للاسف نحن الشعوب المسلمة والدول الاسلامية ابتعدنا عن القران واصبحنا غرباء عن مفاهيمه الحقيقية .

ووصف "الكفر بالطاغوت والايمان بالله" بانه نموذج للمفاهيم المهمة وتكريس الهوية القرانية وقال ان التاكيد على الهوية الوطنية لايعني الحرب وقطع الارتباط والتبادل بل هو تاكيد على الاستقلال من اجل حماية الهوية الايمانية في مواجهة هوية الطاغوت والكفر ودفعها الى شق طريقها نحو التقدم .

وافاد قائد الثورة ان مشكلة الامة الاسلامية اليوم تكمن في هيمنة الثقافة والاقتصاد والسياسة الغربية واضاف ان الكثير من الدول الاسلامية اليوم تفتقر للهوية الاسلامية ورغم ان شعوبها تؤدي الفرائض من صلاة وصيام ولكن افتقارها للهوية الاسلامية سمح للاعداء بالتدخل في ثقافتها وعقائدها واقتصادها وسياساتها وعلاقاتها الاجتماعية ومكنهم من اثارة الحروب والعداء في اوساط المسلمين.

واعتبر قائد الثورة ان فهم المبدأ القراني "الايمان بالله والكفر بالطاغوت" والعمل به يسهم في التطور وتكريس عزة الامة الاسلامية وقال ان عالم الكفر اليوم يحاول القضاء على الهوية الاسلامية في كل نقطة بالعالم.

وتابع ان الابتعاد عن القران يمكن الاعداء من استغلال الوضع لارساء دعائم غياب الايمان والتبعية وقال ان اوضاع الحكومات والدول الاسلامية امام اميركا والصهيونية وناهبي الثروات هي اليوم من افرازات الابتعاد عن القران وان الرجوع  الى القران وهويتنا الاسلامية من شانه تسوية كل هذه المشاكل .

ووصف سماحته دور الفنانين والشعراء والكتاب في نشر المفاهيم القرانية بالبارز وقال ان تحويل المفاهيم القرانية الى لغة حوار  عام في اوساط الشعب امر ممكن بجهود اهل القلوب والدين .

واشار الى هجر القران الكريم ابان حكم الطاغوت وازدهار الجلسات والمعارف القرانية في ايران ببركة الثورة الاسلامية وقال نحن فخورون اليوم بان شعبنا وشبابنا يتطلعون للتعرف على القران وتشهد كل مناطق البلاد عقد جلسات قرانية وسط اقبال كبير من الشباب.

واعتبر سماحته ان العمل من اجل القران لاينتهي معربا عن شكره للمعنيين باقامة المسابقات القرانية وقال يبنغي لجميع الشعب والعوائل والشباب الانس بالقران والاستفادة من فوائد الانس بالقران .

واختتمت في مصلى الامام الخميني (قدس سره) بطهران أمس الاربعاء الدورة الرابعة والثلاثين من مسابقات القرآن الكريم الدولية ، حيث احرز قراء وحفاظ ايرانيون المراكز الاولى في مسابقتي الحفظ والقراءة.

.........................

انتهى/185


المواضيع ذات الصلة

ارسل تعليقاتك

العناصر الهامة (المُعَلّمَة)

*


ميانمار
الإمام الخامنئي في نداء الحج مخاطباً قادة ونخب الدول الإسلامية
بحرين
We are All Zakzaky
یمن