القائد العام لقوات الحرس الثوري:

"سوريا ولبنان واليمن وفلسطين" اختارت نهج المقاومة والنصر حلیف شعوبها

قال القائد العام لقوات حرس الثورة الاسلامية في ايران اللواء محمد علي جعفري ان سوريا ولبنان واليمن وفلسطين اختارت نهج المقاومة لتحديد مصائرها وسيكون النصر حليف شعوبها.

ابنا: اضاف جعفري، في كلمته خلال مراسم تكريم وتقديم قائد بحرية الحرس الثوري الجديد اليوم الاربعاء، ان امن البلاد اليوم قد ترسخ بفضل تضحيات ابناء الشعب الايراني وصمودهم الى جانب بلدان المقاومة.  

وتابع: ان نتائج المقاومة والصمود تعد الدرس الاهم للثورة الاسلامية.

واكد على ضرورة تعزيز قدرات البلاد في المجالات الدفاعية والامنية ودفع التهديدات.

واشار الى توجيهات قائد الثورة، موضحا انه بالنظر للنتائج المتوفرة فان اي خطوة مناوئة للجمهورية الاسلامية الايرانية قام بها الاعداء انعكست عليهم وتحولت الى فرصة للبلاد.

ونوه الى مهام الحرس الثوري، موضحا انها تتمثل بالدفاع عن الثورة الاسلامية اليوم فضلا عن التواجد في المناطق الحدودية والجبهات الظاهرية فان ساحة اخرى تتطلب مشاركة الحرس الثوري وتتمثل بالاجواء الافتراضية والحرب الناعمة حيث ينبغي التركيز عليها اكثر مما مضى.

................

انتهى/185


المواضيع ذات الصلة

ارسل تعليقاتك

العناصر الهامة (المُعَلّمَة)

*


العزاء الحسینی في العالم
الإمام الخامنئي في نداء الحج مخاطباً قادة ونخب الدول الإسلامية
ميانمار
بحرين
We are All Zakzaky