داعش التكفيري يمتلك أسلحة في سوريا كانت سويسرا قد باعتها لدولة الإمارات

داعش التكفيري يمتلك أسلحة في سوريا كانت سويسرا قد باعتها لدولة الإمارات

صحيفة "سونتاغز بليك" السويسرية تتحدث عن أبحاث كشفت أنّ تنظيم داعش الوحشي يمتلك أسلحة في سوريا كانت سويسرا قد باعتها لدولة الإمارات، وتشير إلى أنّ مسلحين تابعين لـ"هيئة تحرير الشام" هاجموا مواقع لداعش في محافظة إدلب وصادرت قنابل وأحزمة ناسفة وبنادق.

ابنا: ذكرت صحيفة "سونتاغز بليك" السويسرية أنّ أبحاثاً كشفت أنّ قنابل يمتلكها تنظيم داعش التكفيري في سوريا، قامت سويسرا ببيعها لدولة الإمارات.

وأضافت الصحيفة أنّ مسلحين تابعين لـ"هيئة تحرير الشام" هاجموا مواقع لداعش في محافظة إدلب شمالي سوريا وصادرت قنابل وأحزمة ناسفة وبنادق.

وبحسب الصحيفة فإنّ من ضمن ما عرضته "هيئة تحرير الشام" قنابل يدوية سويسرية من نوع OHG92 وHG85" تتبع لشركات سويسرية، والتي عندما تنفجر تؤدي إلى دمار في دائرة قطرها عشرات الأمتار.

ووفقاً للأبحاث التي أجرتها الصحيفة فإن هذه القنابل تتبع "الشركة الاتحادية "RUAG" والتي تبيع تلك القنابل للإمارات.

وقال نيك جنسين جونز مدير تحليل الأسلحة في "مركز آريس" الأسترالي إنّ "كل تلك الميزات من القنابل اليدوية في الصورة متوافقة مع تلك التي تبيعها شركة رواغ RUAG".

وتساءلت الصحيفة كيف وصلت القنابل إلى داعش في سوريا؟، مشيرة إلى أنه بالتأكيد لا يمكن معرفة ذلك، كما لا يمكن التعرف على الأرقام المتسلسلة في الصور. ومع ذلك، فمن المحتمل أن تكون الذخيرة جزءاً من شحنة وافقت عليها أمانة الدولة للشؤون الاقتصادية (Seco) في عام 2003، حيث أنه في ذلك الوقت، باعت RUAG 225 ألف قنبلة يدوية إلى الجيش الإماراتي.

وتابعت الصحيفة أنّ سويسرا تواصل اليوم بيع الأسلحة للإمارات، رغم أن هناك، بحسب رأي كثيرين، سبب للاعتقاد بأنه
يمكن استخدامها في العدوان العسكري ضد اليمن.

ففي النصف الأول من عام 2018 باعت شركة الأسلحة السويسرية الذخيرة لأنظمة الدفاع الجوي للجيش الإماراتي، فضلاً عن المسدسات والأسلحة الصغيرة بقيمة وصلت إلى عشرة ملايين فرنك سويسري.

..................

انتهى / 232


المواضيع ذات الصلة

ارسل تعليقاتك

العناصر الهامة (المُعَلّمَة)

*


الإمام الخامنئي في نداء الحج مخاطباً قادة ونخب الدول الإسلامية
ميانمار
بحرين
We are All Zakzaky
یمن