أمهات المخفيين قسرا يطالبن بكشف عن مصير أبنائهن

حكومة هادي تطالب الإمارات بإغلاق سجونها في عدن

أمهات تظاهرن أمام منزل وزير في حكومة هادي في عدن وطالبن بالكشف عن مصير أبنائهن وسرعة الإفراج عنهم.

ابنا: طالب وزير الداخلية في حكومة هادي أحمد الميسري الإمارات بإغلاق سجونها في بلاده وإخضاعها للقضاء، في وقت تظاهرت فيه أمهات المختطفين والمعتقلين والمخفيين قسرا أمام منزل الميسري في عدن للكشف عن مصير أبنائهن وسرعة الإفراج عنهم.

وقالت وكالة سبأ التابعة لحكومة هادي إن الميسري استقبل وزيرة الدولة الإماراتية لشؤون التعاون الدولي ريم الهاشمي في قصر المعاشيق بالعاصمة المؤقتة عدن، حيث ناقشا التعاون بين البلدين في المجال الأمني.

وأضافت الوكالة أن وزير الداخلية أكد على ضرورة توطيد الشراكة بين البلدين في المجال الأمني، كما شدد الميسري على ضرورة إغلاق السجون والعمل على خضوعها للنيابة والقضاء، واستكمال معالجة ما تبقى من إشكاليات في هذا الملف.

ومن جهتها، قالت الهاشمي إنها "ستولي كافة النقاط التي تمت مناقشتها للعمل معا لتجاوز كافة الصعوبات والعراقيل التي تواجه الحكومة في أداء مهامها ".

وقفة وصدمة
وفي وقفة احتجاجية أمام منزل الميسري في عدن، دعت أمهات المختطفين والمعتقلين والمخفيين قسرا الحكومة إلى الكشف عن مصير أبنائهن، وسرعة الإفراج عنهم وتمكينهم من حقوقهم الإنسانية.

كما أبدت الأمهات صدمتهن من تصريحات علي ناصر لخشع نائب وزير الداخلية التي نفى فيها وجود سجون سرية في عدن وحضرموت، رغم أن عشرات من أبنائهن مخفيون قسرا منذ شهور.

والإمارات فعليا تسيطر على مفارق حكومة هادي بمدينة عدن، من السجون وغيرها، وتفرض اجندتها على الحكومة العملية للسعودية .

.................

انتهى / 232


المواضيع ذات الصلة

ارسل تعليقاتك

العناصر الهامة (المُعَلّمَة)

*


الإمام الخامنئي في نداء الحج مخاطباً قادة ونخب الدول الإسلامية
ميانمار
بحرين
We are All Zakzaky
یمن