قيادي في تحالف البناء العراقي:

توافق كبير بين الكتل العراقية على تسمية عادل عبد المهدي لمنصب رئيس الحكومة

توافق كبير بين الكتل العراقية على تسمية عادل عبد المهدي لمنصب رئيس الحكومة

قيادي في تحالف البناء العراقي هيثم الجبوري يكشف للميادين عن وجود توافق بشكل كبير بين كتلتي "البناء" و"الاصلاح" والكتل الكردية على تسمية السياسي المستقل عادل عبد المهدي لمنصب رئاسة الحكومة العراقية. ومجلس البرلمان ينتخب نائباً ثانياً لرئيسه.

ابنا: كشف القيادي في تحالف البناء العراقي هيثم الجبوري للميادين عن وجود توافق بشكل كبير بين كتلتي "البناء" و"الاصلاح" والكتل الكردية على تسمية السياسي المستقل عادل عبد المهدي لمنصب رئاسة الحكومة العراقية.

ولفت الجبوري إلى أن عادل عبد المهدي قطع تسعين في المئة من طريقه إلى رئاسة الحكومة وبموافقة المرجعية الدينية في العراق.

وأكد الجبوري أن لدى تحالف البناء 161 توقيعاً من النواب الذين سيشكلون الكتلة الأكبر، مشيراً إلى أن تحالف البناء متحالف مع الكتلة الأكبر من القوى السنية.  

وأوضح الجبوري أن البناء هو الكتلة الأكبر وستعمل على التفاهم مع الاصلاح والكرد لتشكيل الحكومة.

هذا وانتخب النواب العراقيون أمس السبت محمد الحلبوسي رئيساً لمجلس النواب، بعد انتهاء عملية التصويت السري لاختيار رئيس للمجلس، بعدما أفاد مراسل الميادين نقلاً عن مصادر عراقية بوجود شبه اتفاقٍ على دعم الحلبوسي لمنصب رئاسة البرلمان.

وانتخب مجلس البرلمان اليوم الدكتور بشير توفيق خليل حداد نائباً ثانياً لرئيسه، في جلسة بالتصويت السري.

هذا وستتسلم هيئة رئاسة البرلمان مهام عملها بعد انتهاء دور رئيس السن.

وفيما يتعلّق بالأزمة الحكومية، لا تزال الأمور غير واضحة، في حين جدد زعيم التيار الصدري السيد مقتدى الصدر إعلانه إمكانية التحوّل إلى معارضة داخل البرلمان.

..................

انتهى / 232


المواضيع ذات الصلة

ارسل تعليقاتك

العناصر الهامة (المُعَلّمَة)

*


الإمام الخامنئي في نداء الحج مخاطباً قادة ونخب الدول الإسلامية
ميانمار
بحرين
We are All Zakzaky
یمن