تظاهرات واحتجاجات غير منقطعة في البحرين وفاءا "للشهيد النمر" وتأكيدا على حق "المقاومة المشروعة"

تظاهرات واحتجاجات غير منقطعة في البحرين وفاءا

انطلقت في شمال البحرين تظاهرة مساء الأربعاء ٣ يناير ٢٠١٨ وفاءا للشهيد الشيخ نمر النمر في الذكرى السنوية الثانية لإعدامه في السعودية...

ابنا: انطلقت في شمال البحرين تظاهرة مساء الأربعاء ٣ يناير ٢٠١٨ وفاءا للشهيد الشيخ نمر النمر في الذكرى السنوية الثانية لإعدامه في السعودية، وإحياءا للذكرى السنوية الأولى لتنفيذ عملية تحرير ١٠ سجناء من سجن جو المركزي وبينهم قائد العملية الشهيد رضا الغسرة.

وحملت التظاهرة التي انطلقت من بلدة كرباباد شعار “أعظم الجهاد سيوف الثأر” تأسيا بشعار عملية تحرير السجناء والتي جاءت وفاءا للشهيد الشيخ النمر بحسب بيان العملية الذي تلاه الشهيد الغسرة من داخل السجن منع بدء تنفيذها في الأول من يناير من العام ٢٠١٧.

ورفع المتظاهرون صور الشيخ النمر والشهيد الغسرة، مؤكدين على استمرار الثورة والتمسك بالحق في القصاص من قتلة الشهداء وعلى رأسهم الحاكم الخليفي حمد عيسى.

وفي غرب البلاد، خرج أهالي بلدة شهركان في تظاهرة مماثلة، رُفعت فيها الهتافات الثورية التي جددت الوفاء لشهداء البحرين والقطيف، فيما واصل أهالي بلدة المعامير تنظيم التظاهرة اليومية التي تنطلق من وسط البلدة حاملين أعلام القصاص والشعارات الداعية إلى إسقاط النظام الخليفي.

من جانب آخر، نظم آباء شهداء وناشطون وقفة تضامنية مع الشيخ علي سلمان، أمين عام جمعية الوفاق (المغلقة) عشية جلسة جديدة من محاكمته الجديدة على خلفية اتهامات ملفقة بـ”التخابر” مع دولة قطر وإفشاء معلومات عسكرية، وذلك في الملف المعروف بموضوع الاتصالات الهاتفية مع وزير خارجية قطر الأسبق حمد بن جاسم في العام ٢٠١١ خلال فترة وجوده في المنامة ومحاولته طرح “مبادرة” لحل الوضع المحلي بموافقة أمريكية وسعودية آنذاك.

ميدانيا، تواصلت الاحتجاجات الغاضبة في عدد من المحاور والساحات، ومنها الاشتباكات التي وقعت في بلدة العكر بعد أن نظم محتجون تجمعا ميدانيا في مواجهة القوات الخليفية تنديدا باختطاف القوات الخليفية مؤخرا للمطارد المحكوم بالإعدام حسين الراشد من بلدة دمستان، وكذلك تنديدا بالمداهمات العسكرية التي نفذتها القوات على منازل الأهالي في بلدتي نويدرات والمعامير. وقد امتدت الاحتجاجات الغاضبة على فترتي النهار والمساء.

وفي نويدرات، وتضامنا مع المعتقلين في السجون الخليفية؛ رفع محتجون أعمدة النار بعد إشعالها وسط الشارع العام المعروف باسم شارع الشهيد علي المؤمن.

في بلدة كرزكان، غرب البلاد، نفذت مجموعة شبابية عملية ميدانية مزدوجة في عدد من المحاور حيث تم قطْع شوارع متعددة بالإطارات المشتعلة في تعبير احتجاجي للوفاء لذكرى الشهيد الشيخ نمر النمر ولتأكيد الحق في “المقاومة المشروعة” ضد التعديات والانتهاكات الخليفية.

مشهد الاحتجاج شوهد كذلك في مناطق ومحاور أخرى، ومنها في بلدة أبو قوة وفي جزيرة النبيه صالح قرب منطقة سترة.

.....................

انتهى/185


المواضيع ذات الصلة

ارسل تعليقاتك

العناصر الهامة (المُعَلّمَة)

*


Quds cartoon
ميانمار
الإمام الخامنئي في نداء الحج مخاطباً قادة ونخب الدول الإسلامية
بحرين
We are All Zakzaky