تحالف الفتح يطالب بإستقالة حكومة العبادي بسبب تقصيرها وفشلها

تحالف الفتح يطالب بإستقالة حكومة العبادي بسبب تقصيرها وفشلها

طالب تحالف الفتح، السبت، باستقالة الحكومة والوزارات بسبب "تقصيرها وفشلها" لعدم صرف مستحقات محافظة البصرة، فيما شدد على ضرورة "تبني" القوى السياسية تشكيل حكومة "قوية وقادرة" على تنفيذ مطالب الجماهير.

ابنا: وقال النائب احمد الاسدي في مؤتمر صحفي مع عدد من نواب التحالف عقد في مبنى البرلمان وتابعته وكالة نون الخبرية، "حضرنا اليوم ونحن نعلم ان الجلسة غير قانونية لان صلاحيات رئيس السن هي ترشيح وانتخاب رئيس البرلمان لكن حرصنا على مناقشة هموم البصرة والبحث عن حلول لهم"، مشيرا الى أنه "خلال الجلسة خرج نواب البناء بعد حصول مشاجرة في باب البرلمان لمخالفة المادة ٦٤ التي تمنع دخول من يحمل السلاح كما فعل حماية العبادي واعتداءهم على حراس المجلس".

واضاف الاسدي، "بشأن الجلسة ومادار فيها، اجمع المتحدثون على ان التقصير والفشل من الحكومة الاتحادية من خلال عدم صرف مستحقات المحافظة"، موضحا أن "مداخلات النواب كانت شرحا كاملا وكانت تبريرات من الحكومة وكأن البصرة في نعيم".

وبين الاسدي، "بناءً على الاجماع في فشل الحكومة، وما تسببت به من اراقة دماء الابرياء واعتداء المندسين على البصرة، نطالب باستقالة الحكومة والوزارات، وان تتبنى القوى السياسية تشكيل حكومة قوية وقادرة على تنفيذ مطالب الجماهير بدل الوعود التي لم تحقق شيئا"، لافتا الى أن "الشعب مل الوعود واراقة الدماء، وسنعمل خلال الساعات القادمة على المحاورات لتشكيل الحكومة المقبلة".

وكانت كتلة تحالف سائرون المدعوم من زعيم التيار الصدري مقتدى الصدر طالبت، في وقت سابق من اليوم السبت، رئيس مجلس الورزاء حيدر العبادي وكابينته الوزارية الى الاستقالة و"الاعتذار" من الشعب العراقي.

وكان رئيس مجلس الوزراء حيدر العبادي، دعا في وقت سابق من اليوم السبت، الى الابتعاد عن الصراع والخلافات السياسية عن الازمة التي تشهدها محافظة البصرة، فيما دعا المحافظ اسعد العيداني الى تقديم خطط العمل لانهاء تلك الازمة، لكي تصرف الحكومة الاموال المطلوبة لذلك.

وكان مجلس النواب العراقي قد عقد في وقت سابق من اليوم السبت (8 أيلول 2018)، جلسة استثنائية لمناقشة الازمة في محافظة البصرة بحضور رئيس الوزراء حيدر العبادي ووزير الداخلية قاسم الأعرجي ووزير الدفاع عرفان الحيالي ووزير الموارد المائية حسن الجنابي ووزير الإعمار آن نافع ووزيرة الصحة عديلة حمود، فيما شهدت الجلسة مشادات كلامية بين العبادي ومحافظ البصرة اسعد العيداني.  

..................

انتهى / 232


المواضيع ذات الصلة

ارسل تعليقاتك

العناصر الهامة (المُعَلّمَة)

*


الإمام الخامنئي في نداء الحج مخاطباً قادة ونخب الدول الإسلامية
ميانمار
بحرين
We are All Zakzaky
یمن