الموسوي: فتنة البصرة هدفها التمهيد لحل الحشد وتصفية قياداته سياسياً

الموسوي: فتنة البصرة هدفها التمهيد لحل الحشد وتصفية قياداته سياسياً

أكد المتحدث باسم حركة النجباء هاشم الموسوي، الاحد 9 أيلول 2018، أن محافظة البصرة شهدت ليلة فتنة سوداء هدفها التمهيد لحل الحشد الشعبي وتصفية قياداته سياسياً.

ابنا: وقال الموسوي في بيان، أن "محافظة البصرة شهدت ليلة فتنة سوداء الجمعة الماضية، (6 أيلول)، هدفها التمهيد لحل الحشد الشعبي وتصفيته مع أبرز قادته سياسيا".

وأشار الى أن "حرق مقر الحشد بالبصرة هدفه التمهيد لحكومة طوارئ".

وكان نائب رئيس هيأة الحشد الشعبي، أبو مهدي المهندس، قد اتهم السبت (8 أيلول 2018)، القنصلية الامريكية في البصرة، بإدارة الاحداث الأخيرة التي شهدتها المحافظة، واسقطت العشرات من القتلى والجرحى.

وقال المهندس في مقابلة متلفزة، تابعتها (بغداد اليوم): "لدينا المعلومات قطعية، بأن من يدير المعلومات منذ العام 2013 هي السفارة الامريكية"، مبيناً أن "من أدار الاحداث الأخيرة في البصرة هي القنصلية الامريكية في المحافظة".

وأضاف: "شخصنا العناصر الرئيسية التي لدينا معلومات جيدة عنها، لدينا صورهم، ولن نذهب باتجاه الشباب العاديين، وانما سنذهب باتجاه الرؤوس".

وأكمل: "سنقدم كل المعلومات التي نمتلكها عن دور القنصلية الامريكية في البصرة، بما جرى في المحافظة".

وأشار الى أن "الهدف من احداث البصرة هو لفرض ارادات في بغداد"، لافتاً إلى أن "مكاتب الحشد الشعبي التي استهدفت كانت تقدم خدمات اجتماعية وطبية".

وبين، أن "ضرب مقرات الحشد وحرق صور الشهداء في البصرة جاء بتوجيه من قبل جهات معينة وقد منعنا التعرض للمتظاهرين".

وأكمل قائلاً، إن "ما ارادته القنصلية الامريكية هو اظهار صراع شيعي شيعي في البصرة وهذا لن يكون".

وأضاف: "نأمل ان تنتهي هذه المؤامرة وسنقف بحزم لايقاف اي تآمر ونمنع التعدي على اي مكان بكل قوة".

..................

انتهى / 232


المواضيع ذات الصلة

ارسل تعليقاتك

العناصر الهامة (المُعَلّمَة)

*


العزاء الحسینی في العالم
الإمام الخامنئي في نداء الحج مخاطباً قادة ونخب الدول الإسلامية
ميانمار
بحرين
We are All Zakzaky