المهندس يعلن عن توجه القوات الى الحدود العراقية والسورية لغلقها بشكل نهائي

  • رقم الخبر : 829708
  • المصدر : الميادين
‎الملخص

أفاد مراسل الميادين من مشارف حي الاقتصاديين بوقوع اشتباكات عنيفة بين القوات العراقية وداعش الوحشي في الحيّ المذكور، وأن هذه القوات باشرت هجومها لاستعادة أحياء الرفاعي و17 تموز والإقتصاديين والعريبي، وبدات في العد العكسي لتحرير بقية أحياء الموصل القديمة.

ابنا: أفاد مراسل الميادين بوقوع اشتباكات عنيفة بين القوات العراقية وداعش في أحياء الموصل القديمة، وقوات الحشد تستهدف بكثافة مواقع التنظيم في القيروان ومحيطها، مواصلة تقدمها غرب الموصل، ونائب رئيس هيئة الحشد الشعبيّ أبو مهدي المهندس يعلن عن التوجه إلى الحدود السورية العراقية لتطهيرها وغلقها بشكل نهائيّ.

ورصدت كاميرا الميادين إلقاء طائرة استطلاع تابعة لداعش متفجرات على مشارف حي الاقتصاديين، فضلاً عن  تفجير سيارة مفخخة في خلال الاشتباكات الجارية في الحيّ المذكور.

وفي القيروان ومحيطها، أفاد مراسل الميادين باستهداف قوات الحشد الشعبي بكثافة مواقع داعش الوحشي، وأنه لم يبق للتنظيم التكفيري خطّ إمداد إلاّ خط القحطانية القيروان، والباقي تم قطعه بالكامل من قبل قوات الحشد.

وأعلن مراسل الميادين من المنطقة نفسها أن هذه القوات حررّت بلدة التل.

وأضاف أن قوات الحشد أحبطت هجومين بسيارتين مفخختين للتنظيم عند خطّ الصدّ جنوب القيروان، في وقت واصلت فيه هذه القوات تقدّمها صوب ناحية القيروان غرب الموصل عبر محاور العمليات وتمكنّت من الوصول إلى حدود الناحية الادارية استعداداً لدخولها وتحريرها.

قطع الطريق بين القيروان وسنجار

وكانت قوات الحشد الشعبي حررّت بلدتي تل حائط شمال شرق القيروان ومحمد زيد جنوبها وقطعت الطريق الرئيسي الرابط بين ناحية القيروان وقضاء سنجار  بعد تحرير قرية خنيسي.

في هذا الوقت، أعلن قائد عمليات "قادمون يانينوى" أن قوات مكافحة الإرهاب شرعت فجر الأحد باقتحام حي العريبي وحي الرفاعي واستطاعات من  تدمير تحصينات العدو والتقدم مستمر .

من جهته، أكد نائب رئيس هيئة الحشد الشعبيّ أبو مهدي المهندس وخلال مؤتمر صحافي مع وزير الدفاع العراقي أنه يتمّ التوجه الآن إلى الحدود السورية العراقية لتطهيرها وغلقها بشكل نهائيّ.

ومن جهته، أعلن قائد الشرطة الاتحادية الفريق جودت شاكر عن حصيلة عمليات المحور الشمالي وخسائر داعش وتوقيتات الوصول الى جامع النوري.

وأوضح أن الشرطة الاتحادية استولت على معمل خياطة للدواعش وتصادر مئات البدلات العسكرية مجهزة للعناصر الإرهابية في المدينة القديمة.

وكان قائد مغاوير النخبة العراقية حيدر المطوري قال إنّ منطقة الهرامات باتت بالكامل بيد القوات العراقية التي تحاصر تنظيم داعش.

وفي حديث خاص لـ الميادين، أكد المطوري أنّ القوات العراقية ستحسم معركة الموصل خلال أيام، وأضاف "لم يتبقَّ إلا ثلاث مناطق، هي منطقة الزنجيلي والشفاء ونصف الموصل القديمة، وسنزفّ البشرى بتحريرها بالكامل".

..................

انتهى / 232


المواضيع ذات الصلة

ارسل تعليقاتك

العناصر الهامة (المُعَلّمَة)

*


العزاء الحسینی في العالم
ميانمار
الإمام الخامنئي في نداء الحج مخاطباً قادة ونخب الدول الإسلامية
We are All Zakzaky
بحرين