بعد تأجيل محاكمة سماحة آية الله الشيخ عيسى قاسم؛

المجمع العالمي لاهل البيت (ع) يصدر بيانا ويؤكد فيه توصيات هامة تتعلق بالأزمة البحرينية

  • رقم الخبر : 828354
  • المصدر : خاص ابنا
‎الملخص

أصدر المجمع العالمي لاهل البيت (ع) بيانا أكد فيه توصيات هامة تتعلق بالأزمة البحرينية، بعد اقدام السلطات على تأجيل محاكمة آية الله الشيخ "عيسى قاسم" الرمز الديني والروحي للشعب البحريني .

وفقاً لما أفادته وکالة أهل البیت (ع) للأنباء ـ ابنا ـ أصدر المجمع العالمي لاهل البيت (ع) بيانا أكد فيه توصيات هامة تتعلق بالأزمة البحرينية، بعد اقدام السلطات على تأجيل محاكمة آية الله الشيخ "عيسى قاسم" الرمز الديني والروحي للشعب البحريني .


بسم الله الرحمن الرحيم


«سَأَصْرِفُ عَنْ آيَاتِيَ الَّذِينَ يَتَكَبَّرُونَ فِي الْأَرْضِ بِغَيْرِ الْحَقِّ وَإِن يَرَوْا كُلَّ آيَةٍ لَّا يُؤْمِنُوا بِهَا وَإِن يَرَوْا سَبِيلَ الرُّشْدِ لَا يَتَّخِذُوهُ سَبِيلًا وَإِن يَرَوْا سَبِيلَ الْغَيِّ يَتَّخِذُوهُ سَبِيلًا ۚ ذَٰلِكَ بِأَنَّهُمْ كَذَّبُوا بِآيَاتِنَا وَكَانُوا عَنْهَا غَافِلِينَ». الأعراف 146

قررت المحكمة العليا الجنائية للمرة العاشرة علی التوالي في تأريخ 7 مايو 2017 تأجيل الحكم في قضية سماحة آية الله الشيخ عيسی احمد قاسم و باقي المتهمين في ظل توغل قوات الاحتلال السعودي عشية هذه المحكمة.

وان هذا القرار يأتي بعد الحراك الشعبي الواسع، تضامناً مع سماحته حتی آخر قطرة دم علی رغم الأجراءات التعسفية الظالمة من الاعتقالات والمضايقات الدينية والإجتماعية والسياسية بحق الشعب البحريني المظلوم وعلمائه ومساجده وجمعياته الدينية؛ وهذا الحراك يدّل علی أحقية مطالب هذا الشعب وهذا من ثمار صمود الشعب البحريني بكل اطيافه خلال السنوات الست الماضية من هذا الحراك.

ويأتي هذا الصمود الراسخ في ظل رعاية وتوجيهات المرجعية الرشيدة ووحدة الشعب لمواصلة طريقه الصحيح ومطالبة حقوقه المهدورة.

واليوم نری ان الأسرة الحاكمة المتكبرة والمتفرعنة بطغيانها أجازت لنفسها ان تسقط جنسية عن أحد المفاخر الأصيلة لشعب البحرين من حقه كمواطن.

ان المجمع العالمي لأهل البيت عليهم السلام من موقع مسؤوليته الدينية والإنسانية يدعو السلطات الحاكمة في البحرين الى اهمية الإسراع في تحقيق مطالب الشعب المشروعة عبر مصالحه الوطنية الشامله يتم من خلالها اطلاق سراح جميع المعتقلين السياسيين ولاسيما سماحة الشيخ علي سلمان وباقي الرموز الدينية والوطنية لأهمية قيامهم بدورهم الأساسي في سياق خارطة الحل السياسي الممهد بقيام نظام سياسي جديد ينهي الأزمة العالقة في البحرين منذ عقود طويلة والسماح لكافة المبعدين والممنوعين للعودة الی وطنهم واعطاء جنسياتهم التي سحبها النظام منهم بصورة قسرية وغير قانونية. لذا نؤكد ما يلي :

(1)  ان المجمع العالمي لأهل البيت عليهم السلام يقدر ويثمن موقف العلماء الأعلام والجمعيات الإسلامية والشعب البحريني الشجاع بموقفهم ودفاعهم عن الشهداء الأبرار والمعتقلين السياسيين ورموزهم الوطنية والدينية .

(2)  ان تأجيل في محاكمة سماحة الشيخ عيسی قاسم، الذي يعد من رجال الدين الزهاد وله قاعده شعبية كبيرة في العالم الإسلامي يعني الاستمرار في محاكمة الوجود الشيعي بالبحرين.

(3)  ان الإستمرار في سياسة القمع والإرهاب وعدم الانصياع في مطالب الشعب المشروعة ستنعكس آثاره السلبية علی عموم الشعب البحريني والأمن و الإستقرار في المنطقة.

(4)  ان علی السلطات البحرين ان تدعم وتحمي حق المواطنة لأبناء شعبها و ان لا تجيز لها ان تفصلهم عن بلد آبائهم و اجدادهم وحرمان حقوقهم القانونية.

(5)  وكما نطالب الشخصيات والرجال الدول والمنظمات الدولية ان يمنعوا استمرار اجراءات غير عقلائية لحكام البحرين وذلك من خلال  تسخير قابلياتهم وقدراتهم الحقوقية في هذا المجال؛ لأن اطالة أمد الأزمة في البحرين قد يفسح المجال لتعقيدات ومنزلقات خطيرة، ربما تدفع المنطقة والبحرين برّمتها الی كارثة انسانية لا يحمد عقباه .

المجمع العالمي لأهل البيت عليهم السلام

7 مايو 2017 موافق 10 شعبان 1438

..................

انتهى / 232


المواضيع ذات الصلة

ارسل تعليقاتك

العناصر الهامة (المُعَلّمَة)

*


Arba'een
العزاء الحسینی في العالم
ميانمار
الإمام الخامنئي في نداء الحج مخاطباً قادة ونخب الدول الإسلامية
We are All Zakzaky