العبادي يدعو البيشمركة الى عدم "التصادم" مع القوات الاتحادية ويؤكد: لا تفاوض قبل إلغاء الاستفتاء

  • رقم الخبر : 859680
  • المصدر : نون
‎الملخص

حذر رئيس الوزراء حيدر العبادي، الثلاثاء، من وجود أجندات لإثارة النعرات العنصرية، وفيما دعا قوات البيشمركة إلى "عدم التصادم" مع القوات الاتحادية في المناطق المتنازع عليها، أكد عدم وجود تفاوض مع إقليم كردستان قبل إلغاء نتائج الاستفتاء.

ابنا: حذر رئيس الوزراء حيدر العبادي، الثلاثاء، من وجود أجندات لإثارة النعرات العنصرية، وفيما دعا قوات البيشمركة إلى "عدم التصادم" مع القوات الاتحادية في المناطق المتنازع عليها، أكد عدم وجود تفاوض مع إقليم كردستان قبل إلغاء نتائج الاستفتاء.

وقال العبادي في مؤتمر الصحافي الاسبوعي ببغداد، إن "جميع قيادات العالم أكدت دعمها للعراق في اجراءات بسط السلطة الاتحادية على أراضيه"، مضيفاً "لا يمكن أن نقف مكتوفي الأيدي أمام محاولات تفتيت وحدة البلاد".

وحذر العبادي، من "وجود أجندات لإثارة النعرات العنصرية"، مشيراً إلى "عدم وجود قطيعة مع إقليم كردستان".

وأوضح العبادي، أن "الكونفدرالية إجراء يتطلب تعديل الدستور وموافقة ثلثي مجلس النواب"، متابعاً أن "أي حوار يجب ان يرتكز على وحدة العراق والدستور ورفض الاستفتاء، لن نناقش الاستفتاء مع أحد ولا تفاوض قبل إلغائه".

ودعا العبادي قوات البيشمركة، إلى "عدم التصادم مع القوات الاتحادية في المناطق المتنازع عليها"، مضيفاً أن "إدارة الأمن في المناطق المتنازع عليها من صلاحيات الحكومة الاتحادية".

ولفت العبادي، إلى أن "شركات الهاتف النقال أكدت خضوعها للسلطة الاتحادية"، فيما نوه بأن "النفط العراق ملك لكل العراقيين وليس لمسؤول أو جهة معينة".

وتوجه كرد العراق، في (25 أيلول 2017)، إلى صناديق الاقتراع للتصويت في استفتاء على انفصال إقليم كردستان كدولة مستقلة عن العراق، بالرغم من رفض بغداد والدول الإقليمية والمجتمع الدولي، فضلا عن أطراف كردية تحسبت للمخاطر المترتبة جراء هذه الخطوة.

وأعلنت مفوضية الانتخابات والاستفتاء في إقليم كردستان، الأربعاء (27 أيلول 2017)، عن النتائج الأولية لاستفتاء انفصال الإقليم عن العراق، مشيرةً إلى أن أكثر من 92% من نسبة المشاركين صوتوا بـ"نعم" للاستقلال.

وتعهد رئيس الوزراء حيدر العبادي، في (27 أيلول 2017)، بفرض "حكم العراق" في كل مناطق إقليم كردستان بواسطة ما سماها "قوة الدستور"، فيما أكد أن حكومته ستدافع عن المواطنين الكرد داخل الإقليم وخارج.

..................

انتهى / 232


المواضيع ذات الصلة

ارسل تعليقاتك

العناصر الهامة (المُعَلّمَة)

*


ميانمار
الإمام الخامنئي في نداء الحج مخاطباً قادة ونخب الدول الإسلامية
بحرين
We are All Zakzaky
یمن