انتهاكات حقوق الإنسان في البحرين

السلطات داهمت 59 منزلاً واعتقلت 42 مواطنا في شهر يونيو الماضي

شنت مليشيات وعصابات مرتزقة الاحتلال الخليفي بمختلف أشكالها حملات دهم سافرة وممنهجة في العديد من مناطق البحرين حيث اعتقلت عدداً من المواطنين ضمن حملة الارهاب الخليفي ضد شعب البحرين.

ابنا: صدرت “شبكة رصد المداهمات” تقريرها الشهري لشهر يونيو 2018م ورصدت فيه عمليات المداهمة التي نفذتها القوات الخليفية في البحرين على مدى شهر يونيو الماضي، والتي أسفرت عن تنفيذ اعتقالات واسعة شملت مختلف مناطق البحرين.

وأوضح الرصد أن المداهمات شملت بلدات: بوري، الدير (اعتقال شخصين)، سماهيج (اعتقال شخصين)، الدراز، الديه (اعتقال شخص واحد)، كرانة (شخص واحد)،كرانة (شخص واحد)، السنابس، القدم، جبلة حبشي، سترة (شخصان)، جدعلي (شخص واحد)، الجفير (شخص واحد)، المعامير (3 أشخاص)، النويدرات (5 أشخاص)، أبوصيبع والشاخوة (3 أشخاص)، سار (شخص واحد)، النبيه صالح (شخص واحد)، عالي، شهركان (شخص واحد)، بني جمرة (شخص واحد)، صدد (شخص واحد)، كرزكان، العكر (أحد عشر شخصا)، والمالكية (شخصان).

وفي نفس السياق؛ رصدت الشبكة عددا من المنازل المقتحمة، حيث فاق العدد 59 منزلاً وبركة سباحة، فيما أحصى الرصد تعداد المعتقلين إلى 42 شخصا بمختلف الأعمار.

وفي قسم نقاط التفتيش في المناطق والشوارع التي تنصبها القوات، أوضح الرصد أن قوات المرتزقة نصبت عدة نقاط تفتيش في منافذ القرى والمدن لتشمل الشارع المؤدي نحو بلدات مثلث الصمود (الديه، السنابس، جدحفص) التي تُعرف بنقطة المؤيد، فيما واصلت قوات المرتزقة “تضييقها على الأهالي، وبادرت في تفعيل نقطة مجمع البحرين في الشارع الحيويّ، وقد توسعت رقعة النقاط لتطال شارع سوق واقف بالمنطقة الغربية، وبالقرب من مجمع السيتي سنتر، سماهيج، مدخل الدير الغربي، كرباباد مصرف السلام، الحورة بشارع المعارض، وكرانة”.

‎كما اقتحمت فرق عسكرية مخصصة لإزالة الحواجز ومسح مخطوطات مناهضة للنظام الخليفي، (اقتحمت) بلدتي جدحفص وكرزكان بعد أن أصبحت شوارعها مداسا على اسم الحاكم الخليفي حمد عيسى.

.................

انتهى / 232


المواضيع ذات الصلة

ارسل تعليقاتك

العناصر الهامة (المُعَلّمَة)

*


Quds cartoon
ميانمار
الإمام الخامنئي في نداء الحج مخاطباً قادة ونخب الدول الإسلامية
بحرين
We are All Zakzaky