السلطات تغلق إدارة مأتم الإمام الرضا(ع) وتعتقل رئيسها في بلدة المالكية البحرينية

السلطات تغلق إدارة مأتم الإمام الرضا(ع) وتعتقل رئيسها في بلدة المالكية البحرينية

صعّدت السلطات الخليفية في البحرين من إجراءاتها القمعية في موسم عاشوراء هذا العام، وأمرت بإغلاق إدارة مأتم الإمام الرضا في بلدة المالكية بعد أن اعتقلت رئيسها وحلّت مجلس إدارته يوم الاثنين 24 سبتمبر 2018م.

ابنا: وشنت السلطات سلسلة من الإجراءات والتعديات على موسم عاشوراء، استمرارا في التعديات التي بدأتها في المواسم السابقة، وشملت اعتقال ما لا يقل عن 9 من الخطباء والرواديد ومسؤولي المآتم، واستدعاء عشرات آخرين، إضافة إلى إنزال الرايات والأعلام واليافطات العاشورائية وتخريب المضائف الخاصة بخدمة المشاركين في مواكب العزاء.

وكانت السلطات وجهت تهديدات إلى مسؤولي إدارة مأتم الإمام الرضا يوم الأربعاء 19 سبتمبر الجاري، بعد أن رفضت محو شعارات كتبها محتجون على طريق المواكب العزائية ضد الحاكم الخليفي حمد عيسى الخليفة، وأوضحت الإدارة حينها بأن ذلك ليس من مهام الإدارة بل الجهات الرسمية.

وذكرت مصادر مطلعة أن حمد عيسى شخصيا عبر عن استيائه من الكتابات المعادية له، وأمر باتخاذ “أشد الإجراءات” ضد الأهالي والقائمين على تنظيم الموكب العزائي في المالكية، وهو ما ظهر مع الحملة “التحريضية” التي قامت بها جهات رسمية، بما في ذلك ما تُسمى بالأوقاف الجعفرية التي أُنيط بها إعلان إغلاق المأتم بعد إجبار من تبقى من إدارييه على الحضور إلى الإدارة يوم الاثنين والتصريح ضد الكتابات الاحتجاجية.

وتم اعتقال عدد من المواطنين من البلدة مساء أمس بعد حملة عسكرية شنتها القوات الخليفية في سياق ما وصفه نشطاء بـ”الانتقام” من الاحتجاج الذي شهدته البلدة خلال الموكب العزائي.

..................

انتهى / 232


المواضيع ذات الصلة

ارسل تعليقاتك

العناصر الهامة (المُعَلّمَة)

*


الإمام الخامنئي في نداء الحج مخاطباً قادة ونخب الدول الإسلامية
ميانمار
بحرين
We are All Zakzaky
یمن